حاز فيلم "فير مينوتن" (أربع دقائق) الذي يصور دراما السجن على جائزة لولا الذهبية في إطار فعاليات مهرجان الفيلم الألماني السابع والخمسين.

ويدور الفيلم وهو من إخراج كريس كروزه حول علاقة مدرسة بيانو مسنة بشخص محكوم بالسجن. وجسدت دور البطلة مونيكا بليبتريو التي فازت بجائزة أفضل ممثلة.

وحظي الفيلم بإجماع أكثر من 800 عضو في الأكاديمية الألمانية للأفلام في برلين لمنحه الجائزة الأولى التي تبلغ قيمتها 500 ألف يورو (68 ألفا و500 دولار أميركي).

وتعتبر لولا الذهبية أعلى جوائز مهرجان الفيلم الألماني الذي يمنح أكبر جوائز السينما في البلاد وقيمتها 3 ملايين يورو أي ما يعادل 4 ملايين دولار أميركي.

أما فيلم "توم تويكر" المقتبس من رائعة باتريك سويسكيند الأعلى مبيعا "داس بيرفيوم" (العطر) فنال جائزة لولا الفضية في احتفال توزيع الجوائز الذي حضره حوالي 2000 ضيف من نجوم صناعة السينما مساء أمس.

وحصل "العطر" أيضا على خمس جوائز أخرى من بينها جائزة أفضل تصوير وأفضل مونتاج وأفضل تصميم ملابس.

وكانت جائزة لولا الفضية الأخرى من نصيب فيلم "من يموتون مبكرا يموتون أطول" الذي أخرجه ماركوس روزنمولر والحاصل أيضا على جائزة أفضل إخراج وأفضل سيناريو وأفضل موسيقى.

وفاز جوزيف بير بيشلر بجائزة أفضل ممثل عن دوره في الفيلم الدرامي "وينتريز" (رحلة شتاء) الذي لعب فيه دور رجل أعمال يواجه الإفلاس ومن أجل إنقاذ سمعته يقرر عقد صفقة مع رجال عصابات كينيين.

أما فيلم "قرارات خطيرة" فنال أربع جوائز من بينها جائزة أحسن مخرج التي فاز بها ماركوس أتشروزينميلر.

المصدر : الألمانية