عادل إمام (أرشيف)
محمود جمعة-القاهرة
لا تزال أصداء تصريحات الممثل الكوميدي المصري عادل إمام التي دعم فيها تولي جمال مبارك نجل الرئيس المصري حكم البلاد، تتفاعل على الصعيدين السياسي والفني وسط اتهامات لإمام بالتبشير بتوريث الحكم.
 
وكان الفنان عادل إمام قد أكد في حوار مع الطبعة العربية لصحيفة "نيوزويك" الأميركية مطلع الشهر الجاري أنه ليس هناك ما يمنع من ترشيح جمال مبارك لرئاسة الجمهورية.
 
وتابع إمام قائلا للصحيفة "لأول مرة أرى شخصا يعد نفسه بشكل جيد لتولي هذا المنصب مقارنة بالمرشحين من الأحزاب، فهو شاب مثقف ومهموم بالوطن.. ليت جمال يرشح نفسه لرئاسة مصر".
 
فنان الحكومة
وانتقد عبد الحليم قنديل رئيس تحرير صحيفة الكرامة والقيادي بحركة كفاية المعارضة تصريحات عادل إمام، معتبرا أن آراء إمام السياسية يجب ألا تؤخذ على محمل الجد، بل تفسر على أنها "نوع من النفاق الذي تعود عليه لحماية مصالحه الشخصية والتجارية" على حد قول قنديل.
 
وأضاف قنديل للجزيرة نت أن عادل إمام منذ التسعينيات أصبح المتحدث الفني باسم الحكومة، ويأخذ كل ما تقوله دعايتها الكاذبة -حسب تعبيره- على أنه عقيدة مسلم بها، ولم يُرَ له أي موقف مخالف لآراء السلطة طيلة العشرين عاما الماضية.
 
واعتبر الصحفي المعارض تصريحات الفنان الكوميدي استفزازا لمشاعر المصريين الذين أعلنوا ملايين المرات أنهم يرفضون تولي جمال مبارك الحكم بل يرفضون وجود أبيه في السلطة حتى الآن، محذرا من دخول الفنانين وأصحاب الشعبية من المثقفين والرياضيين في ما أسماه فخ الدعاية للنظام أو حتى مهادنته.
 
حرية شخصية أم مصالح مشتركة
لكن الكاتب والسينارست أسامة أنور عكاشة رفض في تصريح للجزيرة نت ما ذهب إليه قنديل، واعتبر أن ما قاله عادل إمام يعبر عن رأيه الشخصي الذي من حقه الإعلان عنه في أي وقت وأيا كان مضمونه رغم اعتراضه الكامل على ما يدعو إليه إمام.
 
بينما رفض الممثل عبد العزيز مخيون اعتبار تصريحات إمام حرية شخصية، قائلا إنه لا يوجد ما يبرر انحياز أي فنان للسلطة بهذا الشكل، خاصة أن مصر -حسب قوله- تعيش مرحلة حاسمة تعاظمت فيها معارضة فكرة التوريث وحتى استمرار الرئيس مبارك في الحكم.
 
وحذر مخيون في تصريح للجزيرة نت، من صفقة بين النظام وبعض الفنانين والمثقفين الكبار تقضي -وفق تلاقي مصالح الطرفين- بأن يقوم الفنانون بالدعاية والتبشير بقدوم "الوريث" مقابل الاحتفاظ بمصالحهم الفنية والشخصية دون تعرضها للتهديد أو المضايقة من قبل السلطات.
 
ورأى أن المصريين منذ فترة طويلة يحسبون الفنانين وخاصة الممثلين الكبار ضمن ما أطلق عليه حاشية النظام وأولاده المخلصين، بسبب تهليل ومنافقة بعضهم لكل نظام يحكم البلاد معتبرا أن تصريحات عادل إمام تعزز هذا الاعتقاد وتزيد من فقدان الثقة بين الناس وفنانيهم.

المصدر : الجزيرة