أثريون يونانيون يكتشفون مقبرة نادرة للرومان
آخر تحديث: 2007/4/5 الساعة 16:39 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/5 الساعة 16:39 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/18 هـ

أثريون يونانيون يكتشفون مقبرة نادرة للرومان

آثار اليونان شاهد على التاريخ(أرشيف)
اكتشف أثريون يونانيون مقبرة رومانية مليئة بالزجاج والنحاس والمشغولات اليدوية الذهبية ومدرجا في جزيرة سيفالونيا التي يقولون إنها كانت على الأرجح جسرا هاما بين اليونان القديمة وإيطاليا.
 
وقالت وزارة الثقافة إن هذه أول مرة يكتشف فيها مثل هذا الأثر ليس فقط في سيفالونيا ولكن في كل جزر البحر الأيوني، مضيفة أن المقبرة التي تضم أكثر من قبر تبلغ مساحتها ثمانية أمتار وتحوي جرارا زجاجية وأواني فخارية وحليا ذهبية وأشياء نحاسية وعملات معدنية.
 
وتابعت الوزارة في بيان لها "من التفاصيل المؤثرة أن الباب الحجري لا يزال يفتح ويغلق حتى هذا اليوم كما كان في العصور القديمة".
 
وأردفت أن هذه الاكتشافات عثر عليها أثناء عمليات حفر لإقامة مبنى جديد في بلدة فيسكاردو، وأن المدرج الذي يمتد تحت الأرض وراء قطعة الأرض بدا في حالة ممتازة.
 
وعثر أثريون في الماضي قرب هذا الموقع على مجموعة منازل حضرية رومانية وساحة مفتوحة ممهدة تحيط بها منازل وحمام ومقبرة حيث غزا الرومان اليونان في القرن الأول قبل الميلاد.
المصدر : رويترز