حافظ فيلم الإثارة "اضطراب" على صدارة إيرادات الأفلام في أميركا الشمالية للأسبوع الثالث على التوالي.
 
وحقق الفيلم الذي يقوم ببطولته شيا لابوف إيرادات بلغت 9.1 ملايين دولار، لتصل إيراداته منذ بدء عرضه قبل 17 يوما في الولايات المتحدة وكندا إلى 52 مليونا.
ويتناول الفيلم -وهو نسخة للمراهقين من فيلم ألفريد هيتشكوك "رير ويندو" (النافذة الخلفية)- قصة مراهق يعيش رهن الإقامة الجبرية في منزله بولاية كاليفورنيا ويقضي وقته في التجسس على جيرانه بدافع الملل، بيد أنه في إحدى المرات يرى شيئا مثيرا للريبة في المنزل المجاور له ويشتبه في أن جاره سفاح.
 
وجاء في المركز الثاني الفيلم الجديد "الخفي" بإيرادات 7.6 ملايين دولار في الأسبوع الأول لعرضه، وهو من الأعمال الدرامية المثيرة ويقوم ببطولته جوستين تشاتوين.
 
وتدور قصة الفيلم حول طالب بالمرحلة الثانوية يتعرض بطريق الخطأ لاعتداء، لكنه لا يموت بل يصبح "خفيا" بعدما يدخل في حالة بين الحياة والموت.
 
واحتل فيلم الحركة والإثارة الجديد "التالي" المركز الثالث مسجلا 7.2 ملايين دولار في أول أسبوع لعرضه. والفيلم من بطولة نيكولاس كيدج وتدور أحداثه حول ساحر يعاني من سر يعذبه وهو أنه يستطيع أن يتنبأ بالمستقبل، ويسعى لإيقاف إرهابيين يهددون بضرب مدينة لوس أنجلوس بالقنابل النووية.
 
بينما تراجع من المركز الثاني إلى الرابع فيلم "انكسار" وسجل 7.1 ملايين دولار، وهو يحكي قصة معركة ذكاء قاتلة بين مهندس مشوش العقل وشاب طموح يعمل مساعدا للمدعي بإحدى المناطق بعدما تتم تبرئة ساحة الأول من محاولة قتل زوجته.
 
كما تقهقر من المركز الثالث إلى الخامس الفيلم الكوميدي "سيوف المجد" -وهو من بطولة ويل فيريل- محققا مبيعات تذاكر بلغت 5.2 ملايين دولار.
 
وفي المركز التاسع حقق فيلم "ذا كوندمند" (المدان) أربعة ملايين دولار في الأسبوع الأول رغم عرضه في عدد كبير من دور العرض السينمائي.
 
وتدور أحداثه حول برنامج تلفزيوني واقعي يضع عشرة سجناء محكوم عليهم بالإعدام على جزيرة ويدفعهم للقتال، على أن يموت تسعة منهم في النهاية والعاشر يفوز بحريته.

المصدر : وكالات