عمر الشريف (الأوروبية-أرشيف)
بدأت وزارة الثقافة المصرية تصوير أول فيلم سينمائي تنتجه بشكل مباشر وذلك بعد سنوات طويلة، مما يعد نقطة تحول.
 
ويحمل الفيلم الجديد اسم "المسافر" وأوكلت بطولته إلى النجم السينمائي عمر الشريف.
 
وقال وزير الثقافة فاروق حسني في تصريح صحفي أمس إن الاتجاه إلى الإنتاج مغامرة محببة ومحسوبة في الوقت نفسه.
 
وأضاف أن لجنة من السينمائيين المحترفين أوصت بتبني نص الفيلم وتحويله إلى عمل سينمائي، فتم رصد ميزانية مناسبة له وترشيح نجوم كبار لبطولته.
 
وأشار إلى أن المخرج اختار عمر الشريف لبطولة الفيلم الذي قال إنه تنطبق عليه مواصفات بطل الفيلم تماما، موضحا أن الشريف وافق على العرض على أن يبدأ تصوير دوره عقب انتهائه من تصوير مسلسل تلفزيوني.
 
ويتناول الفيلم أحداث ثلاثة أيام مختلفة في حياة شخص واحد يقوم خلالها بالسفر بين الأزمنة والأماكن، فاليوم الأول في مدينة بورسعيد الساحلية على متن سفينة قادمة من أوروبا عام 1948 وهو تاريخ الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.
 
واليوم الثاني بمدينة الإسكندرية عام 1973 وهو تاريخ تحرير سيناء، واليوم الثالث بالقاهرة عام 2001. وما بين الأيام الثلاثة أحداث وظروف شديدة التباين.
 
ويقوم ببطولة الفيلم الذي بدأ تصويره منتصف أبريل/ نيسان الجاري إضافة إلى عمر الشريف كل من خالد النبوي وعمرو واكد وبسمة واللبنانية سيرين عبد النور ومحمد شومان وعبد العزيز مخيون وعلاء مرسي ومحمد شرف ويوسف داود، ويشارك فيه عدد كبير من النجوم كضيوف شرف.

المصدر : الألمانية