يشارك ناشرون من نحو ثلاثين دولة عربية وأجنبية في فعاليات المعرض الدولي الـ25 للكتاب بتونس حيث ستعرض دور النشر المشاركة أكثر من مائة ألف كتاب طيلة ثمانية أيام.

وقد افتتحت فعاليات المعرض أمس الجمعة بحضور رئيس الوزراء التونسي محمد الغنوشي. وتشارك في المعرض 817 دار نشر من 29 دولة عربية وأجنبية.

ويتضمن هذا المعرض آخر إصدارات دور النشر المشاركة وغالبيتها من العالم العربي إلى جانب دور نشر من فرنسا وإيطاليا وألمانيا وكندا وإسبانيا ومالطا والولايات المتحدة وإيران.

وتحتل دور النشر الفرنسية واللبنانية أول مرتبتين بين الهيئات المشاركة في المعرض حيث تشارك فرنسا بـ236 ناشرا ولبنان بـ98 ناشرا في حين احتلت تونس المرتبة الثالثة بـ92 ناشرا تلتها مصر بـ91 ناشرا فسوريا بـ58 ناشرا.

ويصل عدد الكتب المعروضة خلال الدورة الحالية التي تستمر حتى 6 مايو/أيار 120 ألف كتاب. وستنظم على هامش المعرض ندوتان عن "التنوع الثقافي وكونية القيم" و"رهانات النقد اليوم" يشارك فيهما متخصصون من تونس ومصر والمملكة العربية السعودية وفرنسا.

وسيكرم الشعر -الذي يحظى بمكانة خاصة في الثقافة العربية- عبر تقديم قصائد لشعراء برزوا في القرن الماضي ومطلع القرن الحادي والعشرين. وسيكون لزوار المعرض لقاء مع الشاعر المصري أحمد عبد المعطي حجازي والكاتب التونسي الطاهر البكري. ويوقع عشرات من الكتاب مؤلفاتهم في أجنحة دور النشر داخل قصر المعارض.

المصدر : الفرنسية