يلتقي الكاتب أسامة أنور عكاشة والمخرج إسماعيل عبد الحافظ مجددا في مسلسل تلفزيوني اختارا له عنوان "المصراوية"، الذي يعتزمان تقديمه في خمسة أجزاء متتالية على غرار مسلسلهما الشهير في الدراما العربية "ليالي الحلمية".
 
وقال المؤلف إن أحداث المسلسل تدور في قرية ريفية بكفر الشيخ شمالي مصر في الفترة بين بدء الحرب العالمية الأولى عام 1914 والعام 1922. ويقدم المؤلف من خلالها رصدا دراميا كاملا للحالة الاجتماعية المصرية بمرور الأعوام وتغير الظروف، استكمالا لما قدمه في مسلسلي "الشهد والدموع" و"ليالي الحلمية".
 
وعن فكرة الأجزاء المتعددة قال عكاشة إنها تحولت بالنسبة له إلى داء يصعب الشفاء منه، موضحا أنه يعشق تقديم أجزاء متعددة لكل أعماله لكنه يقابل دائما بصعوبات إنتاجية على رأسها اعتذار النجوم الذي يفسد الأجزاء، وهو الأمر الذي حرص على تفاديه في هذا المسلسل.
 
من جانبه قال المخرج إسماعيل عبد الحافظ إن جهة الإنتاج وفرت للمسلسل كل ما يحتاجه حتى أنها قبلت بناء قرية ريفية كاملة تكلفت أكثر من مليوني جنيه مصري للتصوير، على اعتبار أن مصر لا تضم حاليا قرية تتمتع بنفس الطراز الذي كانت عليه القرية المصرية في بدايات القرن الماضي.
 
وقال المنتج طارق صيام إن المسلسل سيعرض في شهر رمضان المقبل حصريا على قناة دبي الفضائية، إضافة إلى وجود اتفاق مبدئي بينه وبين التليفزيون المصري على عرضه على شاشاته الأرضية في نفس الوقت.
 
أما الممثل هشام سليم فقد أعرب عن قلقه الشديد من بطولة المسلسل خاصة وأن دوره كعمدة يعيد للأذهان دور الفنان صلاح السعدني في "ليالي الحلمية"، لكنه أكد أن العمل مع عكاشة وعبد الحافظ يجعل الممثل مطمئنا إلى النتيجة ويحمل عنه أعباء كثيرة تتيح له فرصة الإبداع.

المصدر : الألمانية