حافظ فيلم الإثارة "اضطراب" الذي يدور حول مراهق يعيش رهن الإقامة الجبرية في منزله، على صدارة إيردات الأفلام في أميركا الشمالية مسجلا 5ر13 مليون دولار، فيما حل ثانيا الفيلم الجديد "انكسار" بإيرادات بلغت 2ر11 مليون دولار.
 
وتدور قصة فيلم "انكسار" وهو من الأعمال الدرامية المثيرة حول معركة ذكاء قاتلة بين مهندس مشوش العقل وشاب طموح يعمل مساعدا للمدعي بإحدى المناطق بعدما تتم تبرئة ساحة الأول من محاولة قتل زوجته.
 
وتراجع من المركز الثاني إلى الثالث الفيلم الكوميدي "سيوف المجد" الذي يقوم ببطولته ويل فيريل محققا مبيعات تذاكر قدرها 8ر7 ملايين دولار, وجاء في المركز الرابع الفيلم الجديد "فندق فاكانسي" بإيرادات 6ر7 ملايين دولار.
 
وتدور قصة الفيلم وهو من أفلام الإثارة والرعب حول شاب وزوجته تتعطل بهما سيارتهما ليلا فلا يجدان غير فندق متواضع ليقضيا فيه الليل، وبينما هما يشاهدان التلفزيون يكتشفان أن الأفلام التي يعرضها ما هي إلا مشاهد حقيقية لنزلاء سابقين، خاصة بعدما يكتشفان كاميرات خفية بالمكان فيقرران الهرب.
 
وتراجع فيلم الرسوم المتحركة "لويس وآلة الزمن" من المركز الثالث إلى الخامس محققا 1ر7 ملايين دولار، حيث تدور قصة الفيلم حول المخترع لويس الذي يقابل شخصا غريبا وغامضا اسمه ويلبور روبنسون يرسله في آلة الزمن إلى المستقبل.


المصدر : رويترز