رياض الريس في الجانب الآخر للتاريخ.. قراءة ومتعة
آخر تحديث: 2007/4/21 الساعة 00:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/21 الساعة 00:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/4 هـ

رياض الريس في الجانب الآخر للتاريخ.. قراءة ومتعة

 
صدر عن دار "رياض الريس للكتب والنشر" كتاب للكاتب رياض نجيب الريس بعنوان "الجانب الآخر للتاريخ…أسفار صحافي في طريق العالم"، يجمع خصائص مختلفة بينها الموضوع الصحفي الناجح والبحث العلمي الجدي والكتابة القصصية المشوقة والشعر.
 
يقدم الكاتب والناقد والباحث والمحلل السياسي والناشر ونجل الصحفي والسياسي الوطني السوري الراحل نجيب الريس كتابه بحزن وأسى فيقول "إلى يوسف العظمة الذي امتهن الصحافة بأرستقراطية الدمشقي ومارسها بقواعد الجنتلمان الإنجليزي وغادرها بهدوء العربي الذي لا يحب الضجيج".
 
استطاع الكاتب أن يروي عن بلدان في ماضيها الذي ليس مغرقا في البعد، فيجعلها تبدو قبيل انطلاقتها الحديثة كبعض بلدان الخليج مثلا شبيهة بتلك الصور الفوتوغرافية التي التقطت لها بالأسود والأبيض غارقة في جو فيه الكثير من البدائية والبساطة والنوستالجيا أو الحنين إلى أيام مضت.
 
وحين يستحضر الريس التاريخ السحيق ويشرحه موضحا به الحاضر أحيانا كما في تقاريره عن سمرقند وبخارى وغيرهما وجنكيز خان وتيمورلنك وتأثير الحضارة العربية والإسلام في تلك الأصقاع يجعل هذا التاريخ بكل حياته وضوضائه وخفاياه ماثلا أمام عيني القارئ وسمعه قصة شيقة أخاذة.
 
وقسم المؤلف الأماكن التي كتب عنها إلى طرق ومنها مثلا "طريق اللؤلؤ والنفط" وفيها اليمن وبلدان الخليج وسلطنة عمان ومن الطرق أيضا "طريق المدائن والأساطير"، وفيها آسيا الوسطى والأندلس والمغرب إضافة إلى تغطية تجربته في قرن أفريقيا وشرقها وفيتنام والهند الصينية وحدود الصين وأوروبا.
 
ويشرح الكاتب ما احتوته موضوعاته التي كانت تنشر في عدد من الصحف اللبنانية والعربية من مواد ومعلومات تاريخية وجغرافية وفكرية وسياسية ودينية أحيانا، فقال "هذا كتاب أسفار صحفي في الحاضر وليست رحلة في الماضي، لكن الصحفي العربي القادم الى آسيا وأفريقيا لا يستطيع الهرب من التاريخ، فلا يمكن فهم أو تفسير كل ما يقع اليوم من أحداث في هاتين القارتين إذا لم يتم ربطه مباشرة بالتاريخ"
 
ويضيف "هكذا كانت محطات أسفاري العديدة في طرق الدنيا المتشعبة أيام كان السفر ممتعا والعالم رحبا فيه نكهة الاكتشاف ورهبة المغامرة وكل ذلك تغير, من أجل ذلك أردت أن أعيد كتابة ما عشته وكتبته عن الجانب الآخر من التاريخ, عن عالم لا يتعرف إليه اليوم من لم يسافر على طرقاته أمس".
المصدر : رويترز