بدأت في مدينة دبي بالإمارات مساء أمس الأحد عروض المسرحية الموسيقية العالمية "ماما ميا"  التي تستمر حتى الثامن من أبريل/ نيسان الجاري.
 
وأفاد مدير العمليات بشركة دون إيفنتس المنظمة للحفل  جو نزال أن نسبة الحضور تعدت أكثر من 100% بتجاوزها ألفي شخص من الإمارات وخارجها -وهو إقبال لم يكن متوقعا- مشيرا إلى أن بعض المشاهدين حضروا خصيصا إلى دبي من بيروت ودمشق والمنامة والكويت لمشاهدة العرض.
 
من جانبه ذكر المنسق الفني للفرقة ستفين بالينغ إن المسرحية التي يقدمها 59 ممثلا وموسيقيا استخدموا في عرضهم 95 طنا من المعدات المسرحية تعرض في دبي ضمن جولة عالمية تشمل 21 دولة، ومتوقع أن يبلغ عدد مشاهديها بهذه الجولة أكثر من 1.5 مليون مشاهد.
 
وقالت بطلة العرض الألمانية كارولاين التي تؤدي دور "دونا" إنها سعيدة بالمشاركة بهذا العرض الذي يلقى اهتماما كبيرا في العالم. وأضافت "قدمت المسرحية لمدة عامين باللغة الألمانية، ولعشقي للعرض تعلمت الإنجليزية وقررت أن أشارك الفرقة جولتها حول العالم".
 
وتـُعد "ماما ميا" واحدة من أكثر المسرحيات الموسيقية استمرارية بالعالم، وهي من تأليف الكاتبة كاثرين جونسون وشاهدها أكثر من 25 مليون شخص بدول مختلفة منذ بدء عروضها بلندن عام 1999.
 
وتدور قصة العمل حول فتاة وأمها تعيشان بجزيرة يونانية، وتبحث الابنة عن أبيها الذي لم تره من قبل إلى أن تجده بحفل زفافها. ويتضمن العرض 23 مقطوعة موسيقية من روائع الفرقة السويدية الشهيرة "آبا" منها أغنية "آي دو" وأغنية "دانسينج كوين".

المصدر : الألمانية