الأرجنتين ضيف شرف معرض فرانكفورت للكتاب عام 2010
آخر تحديث: 2007/4/19 الساعة 08:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/2 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الجزيرة تحصل على وثيقة سرية لفريق خبراء تابع للجنة العقوبات الدولية على اليمن
آخر تحديث: 2007/4/19 الساعة 08:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/2 هـ

الأرجنتين ضيف شرف معرض فرانكفورت للكتاب عام 2010

معرض فرانكفورت أهم معرض للكتاب في العالم (الجزيرة نت)

خالد شمت-برلين

اختارت إدارة معرض فرانكفورت الدولي للكتاب الأرجنتين ضيفة شرف في دورته الـ62 المقرر إقامتها خلال الفترة ما بين 6-10 أكتوبر/ تشرين الأول 2010، وذلك بمناسبة مرور قرنين على صدور إعلان استقلال الأرجنتين عن إسبانيا.
 
كما أشارت إلى أن الأرجنتين هي ثالث دولة من أميريكا اللاتينية تتم استضافتها بعد المكسيك والبرازيل اللتين جرت استضافتهما عامي 1992 و1994.
 
صناعة نشر نامية
واعتبرت إدارة المعرض أن اختيار الأرجنتين ضيف شرف يظهر تقديرها لدور النشر المحلية والتقاليد العريقة للأدباء والمثقفين موضحة أن صناعة النشر هناك تعافت سريعا من أثار الأزمة الأقتصادية الشديدة التي عصفت بالبلاد عام 2002 وحققت العام الماضي طفرة متقدمة بوصول عدد إصداراتها الجديدة إلى 19426 كتابا وإجمالي عدد الكتب المطبوعة 71 مليون نسخة.
 
ورأت أن هذا المعدل مثل نموا مقداره 12% مقارنة بعام 2002 الذي بلغت فيه أعداد الإصدارات الجديدة 17359 كتابا، وإجمالي عدد الكتب المطبوعة 51 مليون نسخة. ونبهت إلي أن دور النشر الأرجنتينية الكبري التي يصل عددها إلي 300 حققت عام 2004  دخلا مقداره 300 مليون بيزو أرجنتيني.
 
وأوضحت إدارة فرانكفورت للكتاب أن المشهد الثقافي الأرجنتيني الحالي يضم مجموعة من الأدباء  المعروفين عالميا مثل يورجي لويس بورجيس وجوليو كورتيزار وكلوديا بينيرو المرشحة لدخول قائمة الأدباء أصحاب الإصدارات الأكثر توزيعا عالميا وجيزار أيرا المرشح لجائزة نوبل للآداب.
 
الفعالية الأبرز
رئيسة القسم الإعلامي بمعرض فرانكفورت كارولين فوجل (الجزيرة نت) 
وفي تصريح للجزيرة نت قالت رئيسة القسم الإعلامي بالمعرض إن برنامج ضيافة الشرف الذي يعتبر النشاط الأبرز بفعاليات المعرض قد بدأ العمل به عام 1976، وشاركت فيه حتي العام الماضي 22 دولة وإقليم ثقافي في العالم.
 
وذكرت كارولين فوجل أن المعرض سيستضيف هذا العام إقليم قطالونيا الإسباني والعام القادم تركيا وعام 2009 الصين، حيث يمنح من خلال أنشطته وفعالياته العديدة الدولة أو المنطقة الضيفة فرصة جيدة لتعريف العالم بأدبها وواقعها الثقافي ويتيح لدور النشر فيها إمكانية التواصل وتبادل الخبرات وعقد الصفقات مع دور النشر الدولية.
 
يُشار إلى أن فرانكفورت الدولي الأكبر والأهم من بين 26 معرضا للكتب الجديدة في العالم، ويعقد في أكتوبر/تشرين الأول من كل عام ويمثل منتدى سنويا عالميا لتلاقي المتخصصين في مجال النشر لتوقيع اتفاقيات ترجمة ونشر وتوزيع الكتب.
 
كما يشرف المعرض على مشاركة دور النشر الألمانية في معارض الكتاب الدولية، ويعد من مؤسسي معرضي الكتاب الدوليين في أبو ظبي بالإمارات وكيب تاون بجنوب أفريقيا.
المصدر : الجزيرة