أعلن في القاهرة اليوم الثلاثاء وفاة نقيب الموسيقيين المصريين الملحن حسن أبو السعود عن عمر ناهز 58 عاما.
 
وتوفي أبو السعود إثر إصابته بهبوط مفاجئ بالدورة الدموية.
 
ويعتبر أبو السعود من الموسيقيين العصاميين الذين بدؤوا حياتهم من الصفر حيث عمل في بداية مشواره عازفا بالأفراح الشعبية على آلة الأوكرديون، إلى أن واتته الفرصة للعمل في اليابان من خلال عزفه مع فرقة رضا للفنون الشعبية.
 
وقد تعلم الراحل على يد مدرس يابانى أصول الموسيقى الغربية، وقضى فترات بين لندن وباريس مما ساعده على مزج إيقاع الموسيقى الغربية بموروثه الشرقي فقدم ألحانا تمزج بينهما.
 
كما قدم مجموعة من الألحان لعدد من كبار المطربين المصريين والعرب من بينهم هاني شاكر ومحمد الحلو وعلي الحجار ومحمد منير وأصالة والمطرب الشعبي أحمد عدوية ومنها "بنت السلطان"، "راحو الحبايب"، "قرقشنجي دبح كبشه" التي كتبها مأمون الشناوي.
 
كما وضع أبو السعود المقدمات الموسيقية لعدد من المسلسلات التلفزيونية المصرية منها "عائلة الحاج متولي"، "عيش أيامك"، وأكثر من 61 فيلما منها "العار"، "جري الوحوش" للمخرج علي عبد الخالق.
وتولى الراحل منصب نقيب الموسيقيين العام 2003 إثر فوزه على  منافسيه بفارق أصوات كبير، واستمر في موقعه حتى رحيله الثلاثاء.
 
وانتخب أبو السعود نقيبا للموسيقيين عام 2003 وعرف عنه دفاعه عن حقوق النقابة، أو ما يصفه البعض بكرامة الموسيقيين إذ وقف ضد أن يزاول أي شخص الغناء أو يصدر شريطا غنائيا إلا بعد أن يحصل على تصريح من النقابة ما لم يكن عضوا بها.

المصدر : وكالات