أوركسترا القاهرة السيمفونية ستشارك بفعاليات المهرجان ويختتمها كارييرا (الجزيرة نت)

شرين يونس-أبو ظبي

أعلنت أبو ظبي اليوم عن برنامج مهرجانها السنوي الرابع للموسيقي الكلاسيكية الذي تستمر فعالياته من 17 إلى 26 أبريل/نيسان الحالي، بمشاركة فرق موسيقية عربية وعالمية من 15 دولة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم بأبو ظبي، للإعلان عن تفاصيل الحدث الذي تنظمه مجموعة أبو ظبي للثقافة والفنون بالتعاون مع كل من هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث وهيئة أبو ظبي للسياحة.

ووصفت هدى كانو -مؤسسة مجموعة أبو ظبي للثقافة والفنون وعضو مجلس إدارة هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث- المهرجان "بالعالمي"، سواء فيما يتعلق بنوعية الحضور من الدول الأوربية، أو حتى الفرق المشاركة.

ومن المتوقع أن يشهد المهرجان إقبالا جماهيريا كبيرا، خاصة أنه يسمح بحضور الحفلات مجانا مع العلم أن المهرجان في دورته الماضية شهده 15 ألفا.

البرنامج
ويشمل المهرجان هذا العام عشرين نشاطا، بما في ذلك ثماني فعاليات رئيسية، تحييها أوركسترا القاهرة السيمفوني بقيادة حسن أبو شرارة، وأوركسترا هارميتاج بقيادة (مانس ليلجيفورز)، وكذلك الأوركسترا الروسية للحجرة، وحفل لأوركسترا السيمفونية الوطنية الأوكرانية التي يقودها المايسترو (فلاديمير سيرينكو).

الفنان نصير شمة سيطل بحلة جديدة تجمع بين الشرق والغرب(الجزيرة نت)
بالإضافة إلى حفلات يحييها كل من اللبناني إلياس الرحباني، والعراقي نصير شمة، وكذلك الفنان اللبناني شربل روحانا وفرقته، هذا بجانب حفلات لـ(بيازولا، إن تايم كوينت)، وعزف على الكمان لـ(كلوديا زورياس).

ويختتم المهرجان أمسياته بحفل لخوسيه كارييرا (التينور العالمي الشهير)، هذا إلى جانب تنظيم عدد من المحاضرات وورش العمل التعليمية حول تاريخ الموسيقى العربية.

ورفضت كانو الإفصاح عن ميزانية المهرجان، ولكنها وصفتها "بالضخمة"، خاصة مع استضافة العديد من الفرق الموسيقية العالمية مشيرة إلى أن المهرجان يعتبر مشروعا إنسانيا حضاريا، سوف يساهم في حل العديد من المشكلات بين الدول.

شرقية وغربية
وأشارت إلى أن أهم سمات المهرجان خلال هذه الدورة، هي الجمع بين الموسيقى الشرقية والغربية، من خلال تقديم الفرقة المصرية العديد من المقطوعات الشرقية بقالب وتوزيع غربي، كما سيطل الموسيقار نصير شمة بحلة جديدة للدمج بينهما.

وردا على عدم وجود معهد موسيقي إماراتي متخصص أو حتى أوركسترا وطنية داخل الإمارات، وعدت كانو بأن هذا الحلم في طريقه للتحقق.

شعار المهرجان شجرة الغاف (الجزيرة نت)
كما اختيرت شجرة الغاف المشهورة باسم شجرة الشيخ زايد لتكون شعارا للمهرجان، حيث ستطبع على التذاكر معلومات عن تلك الشجرة، كما سيقام تصويتا لجعلها الشجرة الوطنية لأبو ظبي.

وتتميز شجرة الغاف بأنها شديدة ودائمة الخضرة، ولها قدرة على مقاومة درجات الحرارة العالية، كما لها قوة تحمل للقلويات والتربة الرمليّة المالحة.

ومن جهة أخرى أكد مدير قطاع التسويق بهيئة أبو ظبي للسياحة، علي الحوسني دور هذه المهرجانات في تنويع القاعدة السياحية بأبو ظبي، مؤكدا حرص الإمارات على تطوير السياحة النوعية المتخصصة لجذب سياح لهم تفضيلات معينة.

وسوف تقوم مختلف الفنادق والمنتجعات ومراكز التسوق الكبرى والمؤسسات العامة باعتماد الموسيقى الكلاسيكية في بثها الإذاعي الداخلي طوال فترة المهرجان، يرافق ذلك ملصقات إعلانية تعرف بالمهرجان.

المصدر : الجزيرة