مرسيل خليفة أعطى نكهة خاصة لانطلاقة ربيع الثقافية الثاني بالبحرين (الجزيرة نت)

 
أحيا الفنان اللبناني مرسيل خليفة الخميس حفلا فنيا بالعاصمة البحرينية المنامة.
 
وشدا مرسيل في هذه الأمسية التي أعلن خلالها انطلاق فعاليات ربيع الثقافية الثاني بأغنية من نص مجنون ليلى للشاعر البحريني قاسم حداد الذي شارك بهذه المناسبة في قراءة بعض النصوص.
 
وشارك في إحياء الحفل كوكبة من الموسيقيين والفنانين الذين أدوا وصلات غنائية ورقصات إلى جانب الفنانتين أميمة الخليل ويولا كرياموس اللتين أبدعتا في الغناء الفردي والثلاثي مع مرسيل خليفة.
 
وأدى مرسيل خليفة في بداية الحفل مقطوعة موسيقية بمعية الأوركسترا المصاحبة، ثم قرأ الشاعر قاسم حداد نص "سأقول عن ليلى" من قصة الحب الشهيرة مجنون ليلى ليغنيه بعده مرسيل.
 
وأعقب هذا النص مقطوعة موسيقية لمرسيل جسد خلالها النص عبر لوحة استعراضية من الرقص والتعبير الجسدي.
تنوع العروض الفنية في افتتاح المهرجان (الجزيرة نت)

ثم بدأت يولا كرياكوس بقراء نص "سأقول عن قيس" من القصة الشهيرة قامت بعدها أميمة الخليل بغنائه.
 
وعاد قاسم حداد مرة أخرى لقراءة عدد من النصوص، ليعقبه مارسيل خليفة بعزف مقطوعات موسيقية مع الأوركسترا تخللتها تعبيرات جسدية تعبر عن علاقة الحب الطويلة التي استمرت بين قيس وليلى.
 
وفي نهاية الحفل غنى الفنان مرسيل أغنية أشرك معه فيها الجمهور المتنوع الجنسيات الذي حضر الأمسية بالمسرح ليختمه بمقطوعة موسيقية.
 
ومن ناحية أخرى افتتح أمس لقاء البحرين الدولي الثالث للنحت بمتحف البحرين الوطني بمشاركة بحرينية وعربية وأجنبية.
 
الأنشطة والفعاليات
ويشتمل مهرجان ربيع الثقافة الثاني الذي يستمر حتى 13 أبريل/ نيسان القادم على العديد من الندوات الفكرية وأمسيات الشعر والمعارض الفنية إلى جانب الفرق الموسيقية والعروض المسرحية وفعاليات أخرى.
 
وسيستضيف المهرجان ضمن فعالياته المفكر محمد أركون الذي سيلقي محاضرة في 13 مارس/ آذار المقبل وأمسية للشاعر الكبير أدونيس.
الشاعر قاسم حداد شارك في إنجاح أول حفل بالمهرجان (الجزيرة نت) 

وسيتضمن برنامج المهرجان عروضا لفرقة كركلا اللبنانية والفنان السنغالي العالمي يوسو أندور الفائز بجائزة جرامي العالمية.
 
وتشارك فرقة الطبول اليابانية العالمية "أوساكا دادادا-دان تنكو" بدورها بعروض بمدرج قلعة عراد الأثرية تمتزج فيها الموسيقى العصرية بالتراث الياباني.
 
وستنظم أيضا ورشة واستعراض للطائرات الورقية بحضور قوي للفن الصيني في هذه الصناعة الفنية الجميلة.
 
مشاركة بحرينية
أما عن المشاركة البحرينية فستشمل حفلا غنائيا للفنان خالد الشيخ وبراعم فرقة محمد بن فارس، ومعرضا فنيا للتشكيلي إبراهيم بوسعد وآخر لعلي المحميد وأحمد باقر وجعفر العريبي وخالد فرحان.
 
وسيفتتح بيت الكورار، وهو أحدث البيوت البحرينية القديمة المعاد تجديدها الذي يهدف لإحياء حرفة الكورار التي اشتهرت بها السيدات في مدينة المحرق.
 
ومن المقرر أن ينظم بالموازاة مع فعاليات المهرجان المعرض الفرعوني المصري العالمي بمتحف البحرين الوطني في المنامة.


المصدر : الجزيرة