مثقفون عرب يحذرون من تهويد القدس
آخر تحديث: 2007/3/28 الساعة 13:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/28 الساعة 13:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/10 هـ

مثقفون عرب يحذرون من تهويد القدس

طالب عدد من المثقفين العرب بالتحرك السريع لحماية آثار القدس من التهويد.
 
وقال هؤلاء الذين اجتمعوا في نقابة الصحفيين المصريين أمس لمناقشة كتاب "أوقاف القدس" لمصطفي عبد الغني، إن المدينة المقدسة تتعرض لعمليات تهويد واضحة وسط عجز عربي وصمت عالمي على انتهاكات يومية لآثارها الإسلامية والمسيحية على السواء.
 
ووصف المفكر الفلسطيني عبد القادر ياسين إسرائيل بالدولة المصنوعة بيد القوة ذات الحضور العالمي اللحظي، مضيفا أن نسبة اليهود الحاليين بالأراضي الفلسطينية بلغت 95%  من الأشكيناز وأقل من 5% من السفارديم، مؤكدا السيطرة الصهيونية الكاملة علي المدينة المقدسة.
 
من جانبه طالب مدير مركز يافا للدراسات رفعت سيد أحمد بنزع الإشراف الأردني على أوقاف القدس الإسلامية، حسبما يؤكد اتفاق وادي عربة والذي يحوي بندا يسمح بشراء أراض بالمدينة المقدسة تم استغلاله قبل عام 1984.
 
وحذر رفعت من إستراتيجية صهيونية لتهويد القدس وإسقاط أوقافها، بدأت منذ عام 1948 وتمر حاليا بمفترق طرق مع تخطيط إسرائيل لما يسمي القدس الكبرى بهدف إذابة المعالم الإسلامية في العاصمة الموحدة.
 
واتفق عبد الغني مع أحمد في اقتراحه بشأن
توحيد جهود المراكز والباحثين العرب، مشيرا إلى استحقاق الشعب الفلسطيني لكل دعم في مواجهته للمحتل مشيرا في توصيته إلى ضرورة إحياء ثقافة الوقف لما لها من دور سياسي يتماس مع ثقافة المقاومة ضد المحتل.
المصدر : الألمانية