آثار الدمار الذي حل بشارع المتنبي ببغداد جراء عملية تفجيرية (رويترز-أرشيف)

خصصت هيئة عراقية أهلية تهتم بالشأن الثقافي مبلغ مئة ألف دولار لإعادة تأهيل شارع المتنبي بالعاصمة بغداد الذي يضم سلسلة من المكتبات العريقة تضررت جراء تفجير هز الشارع مطلع الشهر الجاري.

وقال رئيس القسم الثقافي في صحيفة المدى -راعية صندوق التنمية الثقافية قاسم محمد عباس- إن "صندوق التنمية التابع للمؤسسة خصص مبلغ مئة ألف دولار لإعادة تأهيل الشارع وإعادة الحياة إلى مكتباته المتضررة".

وأضاف نفس المسؤول "أن الصندوق خصص أيضا راتبا شهريا قدره ألف دولار لجميع عائلات المتضررين في الحادث سواء الذين قضوا أو أصيبوا في التفجير".

وقد تعرض شارع المتنبي -الذي يعتبر رئة الثقافة العراقية- لعملية تفجير بواسطة سيارة مفخخة أدت إلى مقتل وإصابة أكثر من مئة شخص فضلا عن احتراق جميع مكتبات الشارع الرئيسية بالكامل.

وتتضمن مبادرة إعادة تأهيل شارع المتنبي إعادة بناء المقهى الثقافي الشهير "الشابندر" الذي دمر نتيجة الحادث ليرجع مجددا ملتقى للمثقفين ومجالسهم الأدبية.

ويذكر أن مكتبات القيروان والموسوعة والنهضة والقانونية، وهي من أبرز المكتبات في الشارع وأكثرها عراقة، دمرت بالكامل كما التهمت النيران محتوياتها من النفائس الثقافية والكتب النادرة والمؤلفات.

المصدر : الفرنسية