المقهى الثقافي بالدوحة مهرجان داخل مهرجان
آخر تحديث: 2007/3/23 الساعة 01:39 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/23 الساعة 01:39 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/5 هـ

المقهى الثقافي بالدوحة مهرجان داخل مهرجان

رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والتراث القطري (الثاني-يمين) لدى افتتاحه المقهى الثقافي (الجزيرة نت)
 
 
ضمن مهرجان الدوحة الثقافي السادس انطلقت صباح اليوم بفندق الريتز كارلتون بالدوحة فعاليات المقهى الثقافي، الذي سيكون هذا العام مهرجانا داخل مهرجان كما وصفه رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والتراث الشيخ مشعل بن جاسم بن محمد آل ثاني خلال حفل الافتتاح.
 
ويشمل المقهى ضمن فعالياته التي تتواصل مدة أسبوعين الشعر والمسرح والأدب والموسيقى والإعلام الثقافي والغناء وحفلات لتوقيع الكتب التي قام بتأليفها كتاب ومثقفون قطريون.
 
كما سيشرع المقهى أبوابه للحوار بين الجمهور وضيوف المهرجان في العديد من القضايا الثقافية التي تثير جدلا أو تطرح إشكالات معرفية.
 
كل الفنون
ويفسر رئيس لجنة المقهى الثقافي الشاعر علي ميزرا القول إن المقهى هو مهرجان داخل مهرجان بكثافة فعاليات المقهى هذه السنة وتنوعها بحيث تشمل تقريبا كل الفنون وتستضيف عددا كبيرا من المبدعين والأدباء والشعراء والإعلاميين.
 
أسعد فضة وصف الفكرة بأنها ممتازة (الجزيرة نت)
وأشار ميزرا إلى أن البرنامج غير نهائي في فعالياته فهناك مساحات خالية متروكة لجمهور المقهى من أجل اختيار الموضوعات أو الشخصيات التي يمكن استضافتها خلال فترة المهرجان.
 
وأوضح أن ما يميز هذه الدورة الثالثة للمقهى الديكور الخاص الذي يدمج ما بين الأصالة والمعاصرة، كما روعي تنوع الجمهور وتعدد القضايا الثقافية المطروحة.
 
بدوره ووصف رئيس اتحاد الفنانين السوريين أسعد فضة في حديث للجزيرة نت فكرة المقهى الثقافي بأنها ممتازة، خاصة ما يتضمنه من حوار مفتوح بين الأدباء والمثقفين والجمهور.
 
توقيع كتاب
وسيشتمل كل يوم تقريبا توقيع كتاب لأحد الكتاب والمثقفين القطريين مع حوار مع الجمهور في مضامين هذه الكتب، وأوضح ميزرا للجزيرة نت أن برنامج اليوم سيشهد توقيع كتاب للدكتورة زكية مال الله، ثم جلسة نقاشية حول أهمية المقاهي الثقافية في الوعي الثقافي بقطر، يعقب ذلك جلسة حرة تعارفية لرواد المقهى تتخلها بعض القصائد العربية والأدب الشعبي.
 
ومن الفعاليات أيضا في المقهى الثقافي ندوة عن علاقة الأدب بالسينما، وندوة عن تجربة المسرح الكوميدي، وهناك أيضا جلسة نقاشية عن غياب الإعلام عن الفعل الثقافي.
 
وفي نافذة الشعر ستكون هناك فقرة تحت عنوان "أصوات قطرية جديدة في الشعر العربي الفصيح" وأمسية للشعراء القطريين، كما يستضيف المقهى الشاعر الفلسطيني سميح القاسم.
 
وفي مجال الغناء والدراما ستكون هناك جلسة نقاشية عن مستقبل الأغنية الخليجية، وأخرى عن تطور الدراما الخليجية.
المصدر : الجزيرة