2200 دار نشر من 36 دولة تشارك في دورة هذا العام
(الجزيرة نت)

خالد شمت-لايبزيغ

انتهت إدارة معرض لايبزيغ الدولي للكتاب من وضع اللمسات النهائية لانطلاق فعاليات الدورة السادسة عشرة للمعرض الذي يقام هذا العام في الفترة بين 22 و25 مارس/آذار الجاري.

ويفتتح وزير الثقافة الألماني بيرند نويمان ورئيس وزراء ولاية سكسونيا جورج ميلبرادت يوم الخميس المعرض بعد انتقاله هذا العام إلى مقره الجديد بالهيئة الدولية للمعارض في لايبزيغ عاصمة سكسونيا الواقعة في القسم الشرقي من ألمانيا.

ويقام المعرض على مساحة 65 ألف متر مربع وتشارك فيه 2200 دار نشر من 36 دولة منها بلدان تشارك هذا العام للمرة الأولى مثل تركيا وصربيا والمملكة العربية السعودية، التي تعد الدولة العربية الوحيدة الممثلة في المعرض.

وأعلن مدير المعرض أوليفر تسيلا في مؤتمر صحفي أن زيادة قاعات العرض هذا العام بنسبة 5% قابلها ارتفاع أعداد الناشرين الأفراد بنسبة 7%، كما زاد العدد الإجمالي لدور النشر بنسبة 2%، مشيرا إلى أن عددا كبيرا من دور النشر من دول وسط وشرق أوروبا خاصة من اليونان وبلغاريا سيشارك المعرض.

أنشطة متعددة

سوزانا هويسلر أشارت إلى أن المعرض سيشهد عددا من البرامج الثقافية (الجزيرة نت)
وتبعا لعرف معرض لايبزيغ في اختيار دولة كضيفة للشرف به لمدة ثلاث سنوات متوالية، تواصل ضيفة الشرف الحالية سلوفينيا تقديم برنامجها الثقافي المكثف بالمعرض للسنة الثالثة الأخيرة تمهيدا لاستضافة كرواتيا في السنوات الثلاث القادمة.

وإلى جانب الأنشطة الثقافية، يمثل موضوع التربية والتعليم للأطفال في سن مبكرة القضية الرئيسية في لايبزيغ 2007، وتقدم 40 من دور النشر الجديدة المتخصصة في الكتب التعليمية والمدرسية والكتاب المسموع وأدب الأطفال أحدث إصداراتها في هذا المجال. وتخصص جميع دور النشر المشاركة في معرض العام الحالي 25% من إصدارتها للأطفال.

وفي إطار الأنشطة الموازية المقامة بالمعرض يناقش 3000 من الخبراء والمتخصصين -الذين سيشاركون في المؤتمر السنوي الثالث للمعلومات والمكتبات- وسائل تفعيل الدور التعليمي للمكتبات. وضمن فعاليات المعرض الموازية يشارك 62 مترجما متخصصا في اللغة الألمانية من 33 دولة في المنتدى السنوي للترجمات الأدبية الألمانية المعاصرة.

كما دعت إدارة المعرض 1500 من مشاهير السياسيين والأدباء والفنانين والكتاب والموسيقيين الألمان والأجانب للمشاركة في المهرجان الثقافي السنوي "لايبزيغ تقرأ". ويعد هذا المهرجان أكبر احتفالية أوروبية للقراءات الأدبية ويضم 1900 فعالية تقام داخل المعرض وفي المعالم الثقافية الهامة بمدينة لايبزيغ.

الأدب الروسي
وفي تصريحات للجزيرة نت قالت رئيسة القسم الإعلامي بالمعرض سوزانا هويسلر إن المعرض سيهتم في دورته الحالية والدورات القادمة بمتابعة الأوضاع الصعبة للمثقفين في روسيا.

اهتمام خاص في المعرض بأدب الأطفال والدور التعليمي للمكتبات (الجزيرة نت)
وأوضحت أن فعاليات المعرض ستتضمن قراءات في كتب الصحفية الروسية آنا بوليتكوفسكايا التي اغتالها مجهولون أمام منزلها في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ولفتت إلى مشاركة الأديب الروسي الكبير جنكيز عثمانوف والأديب فلاديمير تولستوي، وهو حفيد للأديب الروسي الراحل ليو تولستوي، في احتفالية سيقيمها المعرض لتكريمهما كشاهدين تاريخيين على الأحداث الثقافية في روسيا.

ونوهت هويسلر إلى أن المعرض سيشهد ندوتين عن الأوضاع الثقافية في أقليم قطلونيا الإسباني وتركيا باعتبارهما ضيفي الشرف في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب هذا العام والعام القادم.

المصدر : الجزيرة