"أميرة الشمس" فيلم فرنسي لتاريخ فرعوني بالقاهرة
آخر تحديث: 2007/3/16 الساعة 01:06 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/16 الساعة 01:06 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/26 هـ

"أميرة الشمس" فيلم فرنسي لتاريخ فرعوني بالقاهرة

الفيلم الفرنسي قوبل بانتقادات النقاد باعتباره مسيئا للتاريخ المصري (الجزيرة نت)
 
بدأ في القاهرة أمس عرض فيلم الرسوم المتحركة الفرنسي "أميرة الشمس" الذي يستوحي مادته الأساسية من التاريخ الفرعوني القديم.
 
وقد سبق عرض الفيلم عاصفة من الانتقادات التي وجهت إلى مضمون السيناريو حيث اعتبره النقاد ينطوي على إساءة للتاريخ المصري القديم حيث وظفت الشخصيات المشاركة في الفيلم بصورة تسيء إلى تاريخ ملوك وفراعنة مصر.
 
ويحكي الفيلم قصة رحلة إحدى الأميرات وتدعى "أكيزا" للبحث عن والدتها بعد قرارها العيش بعيدا عن هموم وأعباء الأسرة الملكية واختارت العيش في جزيرة فيلة، إلا أن الأميرة الصغيرة لم تجد من يساعدها للوصول إلى والدتها فقررت خوض المغامرة بمفردها وبصحبة قطتها الصغيرة.
 
ولم يتعاطف مع الأميرة الصغيرة سوى الفرعون الصغير توت عنخ آمون وتنتهي رحلة الأميرة والفرعون بالوصول إلى العرش بعد أن تعرضا للهلاك والموت عدة مرات ليتوحدا معا إلى الأبد على عرش مصر.
 
وفي عرض خاص للفيلم أقيم تحت سفح أهرامات الجيزة شاركت نخبة من الفنانين والصحفيين العرب والأجانب في مشاهدة الفيلم حيث قررت الشركة المنتجة تدشينه في نسخته العالمية باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية من القاهرة.
 
فاروق حسني انتقد الأفلام الأميركية وما تحمله من "أفكار سلبية" (رويترز)
تشجيع
وزير الثقافة المصري فاروق حسني اعتبر أن هذا الفيلم إضافة إلى سوق الفيلم المصري، مبديا رغبة في تشجيع دخول أفلام "غير أميركية" إلي الساحة السينمائية المصرية.
 
وأكد حسني أن السينما الأميركية رغم ما تنطوي عليه من إبهار فإنها تقدم الكثير من الأفكار السلبية، مشيدا بالسينما الفرنسية التي تعيش حالة من التقدم وتتسع لتشمل كل نوعيات الأفلام التي ترضي الذوق المصري والشرقي.
 
ورفض وزير الثقافة المصري الانتقادات التي وجهت للفيلم منوها إلى أن فكرته لا تحاكي التاريخ المصري ولكنها تناقش واقع المجتمع الفرعوني وفق رؤية المؤلف كريستيان جاك, والذي وصفه بأنه "متيم بحب مصر".
 
كما أشار إلى أن الفكرة جاءت من وحي خيال الكاتب الذي يعبر عن إبداعه بما لا يسيء إلى التاريخ المصري، لافتا إلى أن الأديب المصري الراحل نجيب محفوظ عالج التاريخ الفرعوني في روايات أدبية مشابهة وأبرزها رواية "رادوبيس".
 
لقطة من فيلم أميرة الشمس (الجزيرة نت)
خطوة شجاعة
بدورها اتفقت الفنانة منال سلامة -والتي شاركت في حفل الافتتاح- مع فكرة إفساح المجال لأفلام غير أميركية في مصر, مؤكدة أن الأفلام الفرنسية عادت بقوة من خلال هذا الفيلم الذي سيفتح سوقا عالميا لمصر واعتبرت أن الشركة القائمة على إنتاج الفيلم اتخذت خطوة شجاعة باختيارها تدشين الفيلم من القاهرة وبهذا الحضور الأجنبي النوعي.
 
وأعربت سلامة عن أملها في أن يشجع تبادل الخبرات المصرية الفرنسية للوصول إلى سينما عالمية وفتح السوق الأوروبي أمام الفيلم المصري، وضربت مثالا لما حققه فيلم "عمارة يعقوبيان" من نجاح في السوق الفرنسي.
 
استجابة للرغبات
أما عادل أديب ممثل الشركة المنتجة للفيلم "غود نيوز غروب" فأكد أن اختيار الشركة للفيلم جاء رغبة في إفساح المجال أمام اختيارات المشاهد المصري والعربي.
 
وأشار أديب إلى أن مصر تضم قرابة 1500 مدرسة و12 جامعة فرنسية إضافة إلى الآلاف من ناطقي الفرنسية والذين يحتاجون إلى الاستجابة لرغباتهم ومن ثم تم اختيار إنتاج هذا الفيلم الذي يثبت أن الفراعنة كانوا محبين للسلام.
 
وأكد أديب أن الفيلم سيستمر عرضه لمدة أسبوعين عبر ست شاشات عرض متحركة بالقاهرة ينتقل بعدها إلى الإسكندرية ثم يعرض في المدارس الفرنسية بمصر.
المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: