عباس بيضون يعتبر أحد رموز الجيل الثاني من شعراء قصيدة النثر في لبنان (الجزيرة-أرشيف)
أصدرت دار النشر الفرنسية "سندباد" التابعة لـ"آكت سود" ترجمة فرنسية لمجموعة نصوص شعرية ونثرية مختارة للشاعر اللبناني عباس بيضون تحت عنوان "مدافن زجاجية وقصائد أخرى".

وقد اختيرت النصوص من عدد من المجموعات الشعرية والكتب النثرية التي صدرت لبيضون في السنوات الأخيرة، و"مدافن زجاجية" هو بالأساس عنوان نص وضعه الشاعر بعد خروجه من السجن الإسرائيلي حيث قضى 21 يوما غداة الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982.

ويتضمن هذا الجزء من الكتاب 13 قصيدة قام بترجمتها الشاعر الفرنسي برنار نويل بالتعاون مع بيضون، وقصائد هذا القسم هي "قصائد سجن".

وقام بترجمة بقية نصوص الكتاب كل من مادونا أيوب وأنطوان جوكي فيما راجعها كاظم جهاد وجان شارل ديبول.

وتضم مجموعة "مدافن زجاجية" أيضا قسما بعنوان "كفار باريس" وآخر بعنوان "فصل في برلين" وقسما أخيرا بعنوان "أبواب بيروتية".

وسبق نشر مجموعة المدن هذه في دار الساقي عام 2006 بناء على اقتراح من الناشرة اللبنانية الراحلة مي غصوب، وكذلك عنوان الكتاب "ب،ب،ب" الذي اقترحته لكونه يتناول ثلاث مدن تبدأ جميعا بحرف الباء.

ويجري بيضون في مدينتي باريس وبوردو (جنوب فرنسا) عددا من اللقاءات والجلسات ومن المقرر أن تقدم مقطوعات من شعره في قراءات مسرحية في مدينة بوردو.

وصدر لعباس بيضون في بيروت نحو 13 ديوانا شعريا إضافة إلى رواية "تحليل دم" وهي الرواية الثانية له بعد أولى لم تنشر لأسباب شخصية ويفكر بيضون في نشرها. كما أنهى بيضون كتابة رواية ثالثة لكنها لاتزال تحتاج تنقيحا وعنوانا ثابتا.

بدأ بيضون كتابة الشعر في السبعينيات لكنه تأخر في النشر إلى أواسط الثمانينيات حين صدرت له مجموعة "الوقت بجرعات كبيرة" وهو يعتبر أحد شعراء الجيل الثاني من قصيدة النثر في لبنان.

المصدر : الفرنسية