لوحة لبيكاسو حققت قبل نحو عامين رقما قياسيا في المبيعات الفنية (الفرنسية-أرشيف)
قالت الشرطة الفرنسية إن لوحتين للفنان الإسباني العالمي بابلو بيكاسو تقدر قيمتهما بحوالي 66 مليون دولار سرقتا هذا الأسبوع من شقة حفيدته ديانا ويدماير بيكاسو بأحد الأحياء الراقية بالعاصمة باريس.

وقال بول لومبارد محامي ديانا ويدماير بيكاسو "اللوحتان اللتان سرقتا معروفتان في جميع أنحاء العالم فقد تم عرضهما في كل مكان".

وسرقت اللوحتان ليلة الثلاثاء على أيدى لصوص اقتحموا الشقة الواقعة في الدائرة السابعة الراقية بالعاصمة الفرنسية.

وقال متحدث باسم الشرطة إن اللوحتين هما "مايا والدمية" التي رسمها بيكاسو عام 1938 وهي تصور ابنة الفنان بالإضافة إلى "بورتريه السيدة جاكلين".

وأوضح لومبارد أن ويدماير بيكاسو وصديقا لها كانا بالمنزل وأن ملابسات الحادث لم تتضح بعد، وأضاف أنه لا توجد علامات على فتح أبواب المنزل بالقوة قائلا "لا أحد يعلم ملابسات السرقة على وجه الدقة".

ويحقق في الحادث قسم مكافحة الجريمة المنظمة بالشرطة الفرنسية، وذكر المتحدث باسم الشرطة أنه لم يتم رصد آثار عنف في الشقة.

ورغم أن الشرطة أشارت إلى سرقة لوحتين فقط، فإن مديرة متحف بيكاسو في باريس آن بالداساري أفادت بأن لوحات ورسوما أخرى سرقت من بيت حفيدة الرسام الإسباني.

المصدر : وكالات