حوار بلغة الصحراء في معرض فني بأبو ظبي
آخر تحديث: 2007/2/16 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/16 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/29 هـ

حوار بلغة الصحراء في معرض فني بأبو ظبي

الأعمال الفنية المعاصرة تنوعت بين اللوحات التشكيلية والمنحوتات(الجزيرة نت)

شيرين يونس-أبو ظبي
تستضيف أبو ظبي معرضا فنيا لـ28 فنانا تشكيليا خليجيا تحت عنوان "لغة الصحراء"، يستعرضون فيه أعمالهم الفنية المعاصرة المختلفة بين اللوحات التشكيلية والمنحوتات والأعمال التركيبية.
 
ويستمر المعرض الذي يقام لأول مرة في دولة عربية تحت رعاية هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث بالتعاون مع مجموعة أبو ظبي للثقافة والفنون، في الفترة من 18 فبراير/ شباط الجاري إلى أول مارس/ آذار القادم، وذلك بعد دورتين ماضيتين له بكل من ألمانيا وفرنسا.
 
وفى كلمتها بمؤتمر صحفي عقد اليوم الأربعاء بأبو ظبي، أكدت كارين أدريان فون روكي المسؤولة بمتحف كوست بألمانيا، الذي استضاف المعرض في دورته الأولى عام 2005، أهمية مثل هذه المعارض في فتح حوار بين العرب والغرب، من خلال التعريف بالثقافة والتراث العربيين.
 
وأضافت أن العالم العربي بحاجة إلى هذا التحاور خاصة بعد التركيز الإعلامي على الجوانب السلبية بالعالم العربي بعد أحداث 11 سبتمبر/ أيلول نتيجة لضعف المعرفة بالجوانب الثقافية والفنية بالدول العربية.
 
ويشمل المعرض عدة فعاليات أخرى من بينها تنظيم ورشات العمل الفنية سواء لفنانين خليجين أو أساتذة من ألمانيا والولايات المتحدة الأميركية، إضافة إلى عقد المحاضرات والندوات مع طلبة الجامعات، وكذلك تنظيم مؤتمر لمناقشة كيفية دعم الفن المعاصر والفنان العربي وطرق هذا الدعم، وبحث طريقة غرس هذا الفن في المناهج التعليمية.
 
لوحة رملية تمثل التقاء الشرق بالغرب (الجزيرة نت)
ضيف شرف

كما يستضيف المعرض الفنان العراقي محمد غني حكمت ضيف شرف، بغرض تسليط الضوء على الفن المعاصر الذي بدأ الاهتمام به في العراق منذ خمسينيات القرن الماضي.
 
واعتبر المدير العام لهيئة أبو ظبي للثقافة والتراث محمد خلف المزروعي ضعف المعرفة بالفن العربي نتيجة للافتقار إلى تسويق جيد يصل بتلك الأعمال إلى الجمهور والعالم الخارجي، وهو ما رآه مهمة تلك المعارض.
 
وفى تصريح خاص للجزيرة نت عن ردود الفعل الملموسة من جولات المعرض بكل من ألمانيا وفرنسا العامين الماضيين، أكدت هدى كانو مؤسسة مجموعة أبو ظبي للثقافة والفنون أن رد الفعل كان عظيما.
 
وأضافت أنها لمست تغييرا في النظرة الغربية للعالم العربي، وهو ما ظهر في الحضور الكبير والإقبال على التعرف على الفن العربي المعاصر.
 
ورأت كانو أن عنوان المعرض رغم أنه ليس محورا للأعمال التي ستعرض فيه، هو دلالة على الفكرة التي يقام من خلالها المعرض، وهى بدء حوار فني وثقافي بين فنانين ينتمون إلى منطقة تعتبر الصحراء إحدى سماتها الرئيسية، منوهة إلى أن خلق حوار عربي قوي يفتح المجال للتحاور مع الغرب من مركز قوة.
 
ومن الفنانين المشاركين بأعمالهم في المعرض عبد الله السعدي وخليل عبد الواحد ومحمد يوسف علي وعبد الرحيم سالم وحسن شريف وابتسام عبد العزيز وكريمة الشوملي من الإمارات، وعلي حسن وفاطمة الشيباني وخليفة العبيدلي من قطر، وأنور صونيا وحسن مير من عمان، ووجدان المناعي من البحرين.


المصدر : الجزيرة