صدور أول قاموس عربي إسباني للهجة الصحراء الغربية
آخر تحديث: 2007/2/13 الساعة 13:45 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/13 الساعة 13:45 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/26 هـ

صدور أول قاموس عربي إسباني للهجة الصحراء الغربية

 
أصدر مركز مطبوعات حكومة ملقا الإقليمية بالتعاون مع جامعة ملقا أول قاموس للغة الإسبانية واللغة العربية باللهجة الحسانية التي يتكلمها شعب الصحراء الغربية وضعه المترجم الغرناطي خوسيه أجيلار.
 
وشدد خوان بابلو آرياس الأستاذ بمدرسة المترجمين على الأهمية الحيوية للإصدار الجديد الذي يملأ -حسب قوله- فراغا في المجال الأكاديمي ويمثل تقاربا ماديا ورمزيا مع شعب الصحراء ويفتح طريقا جديدا للبحث، حيث كانت الدراسات العربية في إسبانيا تتركز منذ الثمانينيات على اللهجة المغربية.
 
واللهجة الحسانية هي لهجة عامية بدوية يتحدثها نحو خمسة ملايين شخص يسكنون منطقة تبلغ مساحتها مرتين ونصف حجم شبه جزيرة إيبيريا الإسبانية فيما بين وادي دراع جنوب المغرب وحتى موريتانيا, وتعد من العلامات المميزة لهوية الشعب الصحراوي.
 
من جانبه، رحب محمد سالم ممثل جبهة البوليساريو في الأندلس، بالقاموس الذي اشتمل على سبعة آلاف مدخل في 46 صفحة، قائلا إنه لقي استقبالا طيبا لدى شعب الصحراء.
 
وكان أكثر من ابتهج بصدور القاموس هو مؤلفه، الذي تجاوز الآن الثمانين من العمر، والذي فرغ منه في أوائل سبعينيات القرن الماضي كنتيجة لجهوده في العمل لسنوات طويلة في الترجمة من العربية والبربرية مع اللاجئين.
المصدر : الألمانية