إلتون جون زار شعب الماوري في نيوزيلاندا مرارا (الفرنسية-أرشيف)
منح شعب الماوري في نيوزيلاندا المغني البريطاني الكبير السير إلتون جون عباءة ثمينة مصنوعة من ريش الطيور تقديرا لزياراته المتكررة لمجتمعاتهم, حسبما أفاده متحدث باسم إحدى قبائل الماوري.
 
ومنح سكان نيوزيلاندا الأصليون عباءة "كوروواي" لإلتون جون خلال حفل فني أقامه المغني البريطاني في مدينة بلايموث حضره أكثر من 15 ألف مشاهد. وتعتبر بلايموث الموطن التقليدي لقبيلة نغاتي تيويتي التابعة لشعب الماوري.
 
وقال بيتر لوف زعيم القبيلة إن منح هذه العباءة يعد تكريما كبيرا من قبل شعب الماوري لأجانب كان لهم دور إيجابي في حياة هذا الشعب. وأوضح أن ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية وابنها الأمير تشارلز حصلا أيضا على تلك العباءة.
 
وأضاف لوف "في حالة إلتون جون, فإن منحه هذه العباءة يعتبر مساويا لمنحه جائزة الأكاديمية", وتعني أنه أصبح شريفا من أشراف نغاتي تيويتي.
 
وأشار إلى أن هذه العباءة منحت لإلتون "تقديرا للسعادة الكبيرة التي أحدثتها موسيقاه في شعب الماوري طوال السنوات الماضية, وزياراته المتكررة المخلصة لأوتياروا", وأوتياروا هو الاسم الذي يطلقه الماوري على نيوزيلاندا. 
 
وأعرب لوف عن سعادة الماوريين بقبول إلتون للتكريم وتصريحه بأن العباءة هي بمثابة كنز ثمين. وهذه العباءة لا تمنح إلا للشخصيات البارزة, ولا يحصل عليها غير الملوك ورؤساء القبائل حسب بروتوكول الماوري, وحسب البروتوكول أيضا فإن إلتون ملزم بارتداء هذه العباءة في كل مرة يزور فيها نيوزيلاندا مستقبلا.

المصدر : أسوشيتد برس