دار سوثبي معروفة بمزاداتها القياسية  (الأوروبية-أرشيف)
بيع في نيويورك تمثال صغير من بلاد الرافدين لا يتجاوز ارتفاعه ثمانية سنتيمترات ويحمل اسم "لبوة غوينول" بسعر قياسي بلغ 57.2 مليون دولار وفق ما ذكرته دار المزادات العلنية سوثبي في بيان لها.

وجرت عملية البيع في قاعة اكتظت بالحضور في دار المزادات العلنية. وتنافس خمسة مهتمين لاقتناء التمثال، ثلاثة منهم هاتفيا واثنان في القاعة.

وأكدت دار بيع المزادات أن بريطانياً اشترى التمثال لكنه طلب عدم كشف هويته.

وكان الخبيران المكلفان بعملية البيع ريتشارد كيريسي وفلورنت هاينتز أكدا أن التمثال الذي يعود صنعه إلى أكثر من خمسة آلاف عام، يعد "واحدا من أهم الأعمال في كل العصور".

وأشار كيريسي إلى أن التمثال يعد "واحدة من أندر القطع التي وصلتنا من الأزمنة القديمة". ورأى أن "هذا المزج الاستثنائي بين شكل حيوان ووضعية إنسان أثار خيال الباحثين والجمهور منذ أن اشترت أسرة مارتن التمثال".
  
وكان ألستير برادلي مارتن (اسمه غوينول في ويلز) هاوي جمع التحف اشترى في 1948 التمثال الذي نحت منذ نحو خمسة آلاف عام في بلاد الرافدين. وحفظ التمثال منذ ذلك الحين في متحف في بروكلين.

وستخصص عائدات البيع لمنظمة خيرية أسستها عائلة مارتن.

وقد حقق هذا التمثال رقما قياسيا جديدا بفارق كبير عن السعر السابق الذي سجل ببيع تمثال "أرتيميس والأيل" الذي يبلغ عمره ألفي عام وبيع بـ28.6 مليون دولار في يونيو/حزيران الماضي.

المصدر : الفرنسية