مراسلون بلا حدود تختار إريترياً لجائزة صحفي 2007
آخر تحديث: 2007/12/7 الساعة 00:19 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/7 الساعة 00:19 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/28 هـ

مراسلون بلا حدود تختار إريترياً لجائزة صحفي 2007

زوجة الصحفي الإريتري (الثالثة من اليسار) تسلمت الجائزة بدلا عنه (الفرنسية)

اختارت منظمة مراسلون بلا حدود الصحفي الإريتري سيوم تسيهاي المسجون منذ ست سنوات دون السماح لمحاميه أو أسرته بزيارته ليكون صحفي عام 2007.

وقالت المنظمة في بيان إن هناك مخاوف بشأن حالته الصحية حيث إن مكان احتجازه غير معلوم ولم يسمح مطلقا لمحام بزيارته كما لم توجه إليه اتهامات أو يمثل أمام محكمة، مشيرة إلى أن منحه هذه الجائزة سيلفت انتباه العالم إلى الوضع المأساوي الذي يشهده هذا البلد الصغير من القرن الأفريقي.

وذكرت المنظمة أن تسيهاي أصبح بعد الاستقلال رئيسا للتلفزيون الوطني ثم الاذاعة بعد ذلك قبل أن يستقيل احتجاجا على "سلطوية" الرئيس أسياس أفورقي. وأضافت أنه اختار العمل لصالح الصحافة الخاصة.

يشار إلى أن تسيهاي (54 عاما) اعتقل في سبتمبر/أيلول 2001 في إطار حملة اعتقالات شملت إصلاحيين وصحفيين مشهورين ومعارضين لرئيس الدولة.

جائزتان عربيتان
ونال مرصد الحريات الصحفية العراقي جائزة "المدافع عن حرية الصحافة" نظرا لعمله الدؤوب في التنديد بأعمال العنف المرتكبة بحق العاملين المحترفين في القطاع الإعلامي.

كما اختارت اللجنة المدون المصري كريم عامر المحكوم عليه بالسجن مدة أربعة أعوام لإقدامه على انتقاد سياسة الرئيس حسني مبارك والتنديد بسيطرة "الإسلاميين" على جامعات البلاد على مدونته، لجائزة عن "فئة المعارضة عبر الإنترنت".

وحازت محطة صوت بورما الديمقراطي للإذاعة والتلفزيون جائزة فئة وسيلة الإعلام التي وصفتها المنظمة بأنها كانت أحد أكثر مصادر الأخبار مصداقية خلال الأزمة التي شهدتها ميانمار هذا العام.

ومنحت مراسلون بلا حدود أيضا جائزة خاصة بالصين إلى زوجين ناشطين في مجال حقوق الإنسان هما هو جيا وزينج جينيان الموضوعين رهن الإقامة الجبرية.

وقالت إنهما رغم ذلك يواصلان إطلاع العالم أجمع أولا بأول على العواقب الضارة للتحضيرات الخاصة بدورة الألعاب الأولمبية على الشعب الصيني.

المصدر : رويترز