الروماني كريستيان مونغيو يحمل جائزتي مهرجان الفيلم الأوروبي (رويترز)

فاز فيلم "4 أشهر و3 أسابيع ويومان" للروماني كريستيان مونغيو السبت في برلين بجائزة الفيلم الأوروبي 2007، التي تعادل جائزة الأوسكار التي تمنحها الأكاديمية الأوروبية للفيلم، بعدما انتزع السعفة الذهبية في مهرجان كان.

ويروي هذا الفيلم المأساوي وقائع عملية إجهاض محظور في رومانيا إبان حقبة النظام الشيوعي.

ومنح مونغيو أيضا جائزة أفضل مخرج أوروبي 2007، عن هذا الفيلم الذي ستطرحه رومانيا لأوسكارات 2008.

وفازت البريطانية هيلين ميرين بجائزة الممثلة الأوروبية 2007 لتجسيدها شخصية إليزابيث الثانية في فيلم "ذي كوين" لستيفن فريرز، وهو نقد لاذع للملكية البريطانية، وقد فازت عنه بجائزة أوسكار أفضل ممثلة في هوليوود.

ويظهر الفيلم الذي رشح السبت في سبع فئات، ملكة عاجزة عن فهم مواطنيها لدى وفاة الأميرة ديانا في أغسطس/آب 2007، إذ تأخرت في العودة إلى لندن وحافظت على صلابتها المتصنعة.

ومنحت جائزة الممثل الأوروبي 2007 إلى الإسرائيلي ساسون غاباي في فيلم "زيارة الجوقة" للمخرج أران كوليرين (إسرائيل/فرنسا).

وحصل على جائزة 2007 لأكاديمية الفيلم الأوروبي عن مجمل الأعمال، المخرج الفرنسي/السويسري جان لوك غودار (76 عاما)، الذي تغيب السبت عن الدورة العشرين لجوائز الفيلم الأوروبي.

وبررت الأكاديمية الأوروبية للفيلم الجائزة التي منحتها له بطريقته "في الإدهاش والتحدي والتسلية".

ومنحت الجائزة الأوروبية للسيناريو إلى المخرج الألماني/التركي فاتح أكين عن فيلم "من الجانب الآخر".

وحصل فيلم المخرج الألماني توم تيكفر "العطر/ تاريخ جريمة" على الجائزة الأوروبية للصورة 2007، خلال الحفل الذي قدمته الممثلة الفرنسية إيمانويل بيار.

ومنذ عام 1988، تمنح جوائز الأكاديمية الأوروبية للفيلم التي تتخذ من برلين مقرا ويرأسها المخرج الألماني فيم فندرز. وتمنح بالتناوب في برلين وعاصمة أوروبية أخرى.



المصدر : الفرنسية