الموت يغيّب "فايكينغ" التصوير الصحفي سفين ناخشتراند
آخر تحديث: 2007/12/19 الساعة 17:57 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/19 الساعة 17:57 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/10 هـ

الموت يغيّب "فايكينغ" التصوير الصحفي سفين ناخشتراند

ناخشتراند عُرف بهدوئه وشجاعته
واستقامته المهنية وتواضعه (الفرنسية-أرشيف)
توفي سفين ناخشتراند المصور السويدي الشهير الذي غطّى أحداثا كثيرة خصوصا الانتفاضتين في فلسطين، مساء الثلاثاء جراء إصابته بالسرطان وهو في سنته الثامنة والخمسين حسبما أفادت عائلته.
 
وفارق الراحل الذي كان يلقب بـ"الفايكينغ" الحياة، محاطا بأفراد عائلته في مستشفى أوبسالا في السويد.
 
وقد شخصت إصابة هذا الرجل الذي لم تكن البسمة تفارق محياه بالسرطان في يوليو/تموز الماضي.
 
وكان ناخشتراند الذي عمل على مدى 20 عاما في مكتب وكالة الأنباء الفرنسية في القدس يعرف بهدوئه وشجاعته واستقامته المهنية وتواضعه حسب شهادة مقربين منه.
 
ويقول مدير مكتب الوكالة في القدس باتريك أنيدجار الذي عمل معه في بداياته بإسرائيل "لم أر يوما أحدا بهذا الهدوء.. لم أره يوما يغضب أو يثور".
 
ولد ناخشتراند في الثامن من ديسمبر/كانون الأول عام 1949 في السويد، وعمل في مطلع الثمانينات جنديا في قوة الأمم المتحدة التي كانت منتشرة في سيناء بعد اتفاقات كامب ديفد.
 
عشق التصوير
صورة التقطها ناخشتراند عام 2004
لجندي إسرائيلي على دبابة بقلقيلية
(الفرنسية-أرشيف)
وكان يعشق التصوير فقرر امتهانه بإسرائيل في وكالة "غاما" أولا ومن ثم في وكالة الأنباء الفرنسية اعتبارا من عام 1985.
 
وتشهد صور الراحل التي جالت العالم على تاريخ المنطقة المضطرب ومن أبرز ما غطى الانتفاضتان الأولى والثانية (1987 و2000) وحرب الخليج الأولى.
 
كما غطى أيضا مفاوضات السلام الإسرائيلية العربية في إسرائيل وواشنطن واتفاق السلام مع الأردن واغتيال رئيس الوزراء الإسرائيلي إسحاق رابين بتل أبيب في نوفمبر/تشرين الثاني 1995.
 
وفي عام 2003 قرر العودة إلى بلده حيث عينته وكالة الأنباء الفرنسية مسؤولا عن قسم التصوير في دول شمال أوروبا. وختم سفين ناخشتراند مسيرته الحافلة بتغطية أحداث رياضية ولا سيما التزلج والمتفرقات.
المصدر : الفرنسية