المسرحية تأمل إعادة الحياة لشارع المتنبي الذي تعرض لتفجير دمر مكتباته (الجزيرة نت-أرشيف)

يأمل فنانون عراقيون عرض مسرحية "نافذة على ظلال غائب" في شارع المتنبي وسط تكتم وخوف شديدين من التعرض لأعمال عنف بعد أن تعرض الشارع الذي هجره المثقفون لتفجير في مارس/آذار الماضي أدى إلى مقتل أكثر من مائة شخص.

والمسرحية هي عن الروائي العراقي الراحل غائب طعمة فرمان وقام بكتابتها الكاتب علي حسين ويخرجها حيدر منعثر.

ويرفض الفنانون العراقيون –الذين يجرون تدريباتهم في منزل قديم- تحديد المكان الذي تجري فيه التدريبات وسط إجراءات أمنية وتكتم شديدين.

وبحسب مؤلف المسرحية علي حسين فإن العمل المسرحي يتناول "الأيام الأخيرة من حياة الروائي الراحل وهو يتذكر على فراش المرض شخوص أعماله ويتذكر بغداد التي لم تفارقه صورها".

وأوضح حسين أن المسرحية "مزيج من الخيال والواقعية، حيث تحضر الشخصيات التي كانت تشكل خطوط روايات الكاتب وقصصه"، مبيناً أن خطاب المسرحية هو أن "المثقف العراقي يعيش غريباً ويموت غريباً".

زحام على الكتب في شارع المتنبي
قبل تعرضه للتفجير (الجزيرة نت-أرشيف)
وأكد الفنان العراقي المعروف سامي عبد الحميد الذي يعود للمسرح بعد غياب أربعة أعوام أن "ما يزيد قيمة العمل الفنية أنه سيقدم في شارع المتنبي الذي يعد من أعرق الأماكن الثقافية في بغداد والذي ارتبط به الروائي فرمان بذكريات جميلة تركت بصمتها على أعماله".

وأعرب عبد الحميد عن أمله في أن يسهم هذا العمل في "إعادة الروح للشارع العريق والمكان الثقافي بعد الكارثة التي تعرض لها".

ويذكر أن الانفجار الذي استهدف شارع المتنبي الذي يعود تاريخه إلى أواخر العصر العباسي، أدى إلى مقتل أكثر من مائة شخص وإصابة آخرين بجروح وتدمير أشهر مكتباته التي التهمتها النيران والتي يعود تاريخها لعقود وتختزن كتباً ومخطوطات ومؤلفات في مختلف ألوان الأدب والعلم والفن.

ويعتبر الروائي غائب طعمة فرمان المتوفى في موسكو عام 1991 صاحب بصمة بارزة على الرواية العراقية والعربية في أعمال بينها "حصيد الرحى" وهي مجموعة قصصية أنجزت عام 1954، و "مولود آخر" وهي مجموعة أخرى أنجزها عام 1959.

كما أن للراحل فرمان أعمالا روائية شهيرة تحولت إلى مسرحيات معروفة مثل رواية "النخلة والجيران" التي تتحدث عن العلاقة بين المدينة والريف، ورواية "خمسة أصوات" التي صدرت عام 1976.

وتعتبر مسرحية "نافذة على ظلال غائب" –التي يرفض القائمون عليها لأسباب أمنية توضيح موعد عرضها- ثاني عمل فني يقدم في شارع المتنبي بعد أن أقام خمسة فنانين عراقيين معرضاً تشكيلياً في يونيو/حزيران الماضي وثق لـ"جريمة اغتيال شارع المتنبي".

المصدر : الفرنسية