المشروع يولي عناية خاصة بالآثار والمناطق السياحية (الجزبرة نت-أرشيف)

 

خصصت تونس مبلغ 27 مليون دولار لإحياء التراث الثقافي وتحديث المتاحف ودعم السياحة الثقافية.

 

وقالت مصادر تونسية حكومية الثلاثاء إن تمويل مشروع "إدارة وإحياء التراث الثقافي" يجري بالاشتراك مع البنك الدولي.

 

ومن بين المواقع والمتاحف التي اهتم المشروع بها باعتبارها مواقع نموذجية، متحف قرطاج الذي ستحسن ممراته ومداخله وبناء مركز استقبال.

 

وقالت المصادر إن المشروع يتضمن أيضا تحسين متحف باردو المصنف ضمن المتاحف العالمية بتوسعة مساحته عبر مسالك مؤمنة ومحددة ومهيأة حسب المعايير الدولية وتخصيص بهو استقبال يتسع لألفي زائر وتركيب مصعد كهربائي لتسهيل زيارة الطوابق العلوية.

 

وستتضاعف القطع الأثرية المعروضة بمتحف باردو لتصل إلى ثمانية آلاف قطعة مع زيادة عدد لوحات الفسيفساء.

 

ويضم متحف باردو مجموعات نادرة وفريدة من الفسيفساء واللوحات والتماثيل تشهد على تعاقب الحضارات الإنسانية على تونس مثل النوميدية والفينيقية والرومانية والبيزنطية والإسلامية.

 

ويخصص المشروع 4.5 ملايين دولار لتجهيز متحف سوسة، وسيركز المشروع اهتمامه على مدينة القيروان المعروفة باسم عاصمة الأغالبة التي ستكون عاصمة للثقافة الإسلامية عام 2009.

 

وفي إطار إبراز المخزون الثقافي لعاصمة الأغالبة ستقام مسالك سياحية بالمدينة العتيقة وتهيئة الساحات المحاذية للمناطق الأثرية.

المصدر : رويترز