مبنى المكتبة الوطنية بطهران وأمامه تمثال الشاعر الفارسي المعروف الفردوسي
 (الجزيرة نت)


                                             فاطمة الصمادي–طهران

 

أطلقت المكتبة الوطنية الإيرانية النسخة العربية من موقعها الإلكتروني بهدف تسهيل اطلاع الباحثين والدارسين العرب على محتويات المكتبة وطرق الاستفادة من موجوداتها.

 

وقال الدكتور فريبرز خسروي مساعد رئيس المكتبة للجزيرة نت إن هذا الموقع جاء لمد جسور التواصل مع العالم العربي مشيرا إلى أن المكتبة تحوي آلاف المراجع والمخطوطات النادرة حول إيران والعالم الإسلامي باللغات الفارسية والعربية والإنجليزية.

 

خزانة الدراسات

وأضاف الدكتور خسروي أن خزانة الدراسات حول إيران والإسلام غنية بما تحويه من مراجع نادرة تشكل قبلة للباحثين في العالمين العربي والإسلامي موضحا أن المكتبة الوطنية ومنذ بداية تأسيسها كانت تتابع جمع الكتب المختلفة فيما يخص ما كتب عن إيران باللغات الأجنبية غير العربية والفارسية.

 

وفي عام 1967 -يقول خسروي- قامت المكتبة بتخصيص قسم مستقل لهذه الدراسات وبعد قيام الثورة ظل هذا القسم يؤدي أعماله تحت عنوان دراسات حول إيران ودراسات إسلامية وشهد توسعا كبيرا خلال السنوات الماضية.

 

وتضم الكتب الموجودة في هذا القسم مذكرات الرحالة الأجانب الذين جاؤوا إلى إيران والعالم الإسلامي والتي تعتبر من أهم الأعمال القيمة إذ يعود تاريخ بعض هذه الكتب إلى 400 سنة مضت.

 

تضاف إلى ذلك الكتب والمنشورات الأخرى بما فيها أطروحات الماجستير والدكتوراه حول إيران والإسلام المكتوبة بلغات أجنبية.

 

المخطوطات

أما بالنسبة لقسم المخطوطات الذي تأسس عام 1937 فيحتوي على 3000 مخطوطة خاصة بمكتبة العلوم السلطانية.

 

وبعد انتصار الثورة الإسلامية أضيفت لهذه المجموعة محتويات المكتبة البهلوية كما تم دمج منظمة الوثائق الثقافية بالمكتبة الوطنية مما سمح بنقل 95 مخطوطة تضم مجموعات نفيسة مثل مكتبة آل الشيخ جعفر شوشتري ومكتبة آل ملا محسن قزويني.

 

وبحسب إحصاء عام 2004 وصل عدد المخطوطات إلى 18000 مخطوطة إلى جانب عدد كبير من النسخ المصورة لمخطوطات نادرة موجودة في المكتبات الأوروبية ومكتبات إسطنبول.

 

نسخ فريدة

وعن هذا الموضوع قال خسروي إن محفوظات المكتبة الوطنية تضم العديد من النسخ الفريدة والنادرة لكبار المؤلفين في مجالات الفلسفة والعرفان والفقه والأصول والطب وعلم الفلك باللغتين العربية والفارسية ومجموعات من الرقع والمخطوطات الأخرى لكبار الخطاطين.

 

ومن أبرز المخطوطات الموجودة "إحياء علوم الدين" للإمام الغزالي ومجموعة رسائل ابن سيناء وعدد من رسائل السهروردي و"فصوص الحكم" لابن عربي.

 

فريبرز خسروي (الجزيرة نت) 
ونظرا لندرة الكتب المطبوعة حجريا وقدمها تاريخيا فضلا عن قيمتها العلمية والفنية، فقد تم وضعها في مخزن مجهز حرصا على سلامتها كما أدرجت في لوائح خاصة في الكومبيوتر.

 

ويوجد الآن 13 ألف مجلد مطبوعة حجريا منها 4025 نسخة بالعربية و7725 بالفارسية و1116 نسخة دراسية باللغتين العربية والفارسية و133 نسخة من نفائس الطباعة الحجرية و93 نسخة بلغة الأوردو و58 نسخة بالتركية جمع معظمها إما عن طريق الشراء أو الإهداء المباشر.



المصدر : الجزيرة