المؤتمرون طالبوا بتصحيح نظرة المجتمع للمرأة (الجزيرة نت)

حسن محفوظ-المنامة

نظمت جمعية البحرين النسائية في المنامة الملتقى العربي الثالث للتنمية الإنسانية الذي حمل شعار "النهوض بالمرأة.. رؤية إنسانية".

ويهدف الملتقى الذي تقيمه الجمعية تزامنا مع إصدار الأمم المتحدة لتقرير التنمية الإنسانية العربي إلى مناقشة هذا التقرير ووضع مقترحات مؤسسات المجتمع المدني في الدول العربية لكي يتم تفعيلها.

تمكين المرأة
وقالت رئيسة الجمعية الدكتورة وجيهة البحارنة خلال حفل الافتتاح إن تمكين المرأة لا يتحقق إلا بالتسليم بحقوقها بوصفها إنسانا مكتملا ومتكامل وبالمساواة في المعاملة وتصحيح النظرة إليها داخل الأسرة والمجتمع.

وشددت على أن ذلك لا يتحقق إلا بالمعرفة من المجتمع والقائمين على سياسته مشيرة إلى أنه لا سبيل لتقدم المجتمع وإنمائه إلا بتمكين المرأة وفتح الأبواب أمامها للإدلاء بآرائها والمشاركة بأفكارها في عملية الإصلاح والتنمية.

وفي السياق نفسه قالت ابتسام زيد الناطقة باسم الملتقى للجزيرة نت إن الحرية الذاتية هي جوهر التنمية الإنسانية.

وأضافت "لا نريد من الغرب أن يناقش نواقصنا ويضع لها حلولا بل نحن يمكن أن نقوم بإصلاح مجتمعاتنا".

مشيرة إلى أن المؤتمر سوف يخرج بتوصيات من بينها المطالبة بتغيير المناهج في الدول العربية وتغيير سياسة الإعلام العربي اتجاه المرأة ورفعها للدول العربية.

نواقص في الحقوق
ومن جانبه أكد الدكتور نادر فرجاني رئيس فريق تقرير التنمية الإنسانية العربي للجزيرة نت أن التقرير أشار إلى وجود انتقاص في الحقوق لجميع شعوب الدول العربية وإن المرأة تعاني بنسبة كبيرة من هذا الانتقاص.

وشدد على ضرورة إصلاح هذا الانتقاص من خلال حركة نضالية في المجتمع المدني ومؤسساته فضلا عن الإصلاح المجتمعي.

وعلى هامش الملتقى عرضت مسرحية حملت عنوان "محاكمة التاريخ" وتضمنت مشاهد المسرحية الظلم الواقع على المرأة في المجتمعات العربية.

ويشارك في جلسات الملتقى الذي أقيم خلال 21 و22 من الشهر الجاري أكثر من 200 شخصية نسائية يمثلون مؤسسات المجتمع المدني في البحرين وعدد من الدول العربية من بينها مصر والمغرب وتونس وسوريا.

المصدر : الجزيرة