110 رسامين يعرضون إنتاجهم لأطفال إيران (الجزيرة نت)
 
فاطمة الصمادي–طهران
 
يشارك 110 رسامين روس من المتخصصين في رسوم كتب الصغار والفتيان في معرض تستضيفه طهران الأسبوع المقبل بهدف إطلاع الفنانين والناشرين الإيرانيين على فنون المدرسة الروسية وتقنياتها في هذا المجال.
 
وذكر قسم الإعلام في المركز للجزيرة نت أن الأعمال التي ستعرض من أهم اللوحات التي تضمنتها الكتب الروسية المخصصة للأطفال والفتيان والحائزة جوائز عالمية كما أنها من ناحية التكنيك والأسلوب غنية للغاية وفيها من التجديد والإبداع ما يلفت الأنظار.
 
وتعود اللوحات المشاركة في المعرض الذي يبدأ الأسبوع القادم ويستمر عشرة أيام لفنانين أعضاء في جمعية المصورين الروسية التي تعتبر من أقدم الجمعيات المعنية بالفن في روسيا واحتفلت هذا العام بالعيد الخامس والسبعين لتأسيسها وتضم في عضويتها العديد من الرسامين والخطاطين والمصممين المشهورين.
 
ويفتتح المعرض بجلسة عمل يشارك فيها فنانون وناشرون متخصصون في كتب الأطفال وتقام على هامشه ورشة عمل فنية لتبادل الخبرات يشارك فيها اثنان من رسامي روسيا المعروفين وهما ديمتري ماشاخ ويوليا ياراتوفا.
ويعقب هذا النشاط معرض مماثل سيقيمه عدد من الرسامين الإيرانيين في موسكو مطلع العام القادم.
من أعمال الرسامين الروس (الجزيرة نت)
 
وتشهد إيران في السنوات الأخيرة اهتماما كبيرا بكتب الأطفال المصورة والتي تحوي مضامين دينية وعلمية وأدبية، ويستند كثير منها إلى القصص الشعبية المحكية، كما أن لديها عددا من الرسامين المتخصصين في رسوم قصص الأطفال وحكاياتهم.
 
ويعود أول كتاب إيراني مصور للأطفال إلى العهد القاجاري وصدر عن دار نشر إيرانية قبل 150 عاما أما الكتب المصورة التي تستند إلى مدارس الرسم الحديثة فبدأت منذ أربعين عاما وجاءت متزامنة مع شيوع موجة الفن الحديث في إيران وإنشاء مجموعة من المؤسسات ودور النشر التي تعنى بكتب الأطفال.

المصدر : الجزيرة