مؤتمر يطالب العرب باستعادة وثائقهم وخصوصا الفلسطينية
آخر تحديث: 2007/11/18 الساعة 01:30 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/9 هـ
اغلاق
خبر عاجل :المدعي العام الفرنسي: حادث تصادم مرسيليا ليس إرهابيا
آخر تحديث: 2007/11/18 الساعة 01:30 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/9 هـ

مؤتمر يطالب العرب باستعادة وثائقهم وخصوصا الفلسطينية

بحث المؤتمرون عقد مؤتمر لمناصرة الحق الفلسطيني بالوثائق التاريخية (الفرنسية-أرشيف)

طالب المتحدثون العرب في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر "وثائق العرب في الأرشيفات الأجنبية" بالعمل على استرجاع الوثائق العربية خصوصا  الفلسطينية منها التي تم إخراجها من العالم العربي طوال القرون الخمسة الماضية.

ويبحث المؤتمر الذي يعقد في مدينة القاهرة على مدار ثلاثة أيام إصدار قانون يجرم انتقال الوثائق والمخطوطات من دولة لأخرى، ويناقش فكرة عقد مؤتمر سنوي لمناصرة الحق الفلسطيني بالوثائق والمستندات التاريخية.

وتحدث نيابة عن الأرشيفات العربية رئيس الأرشيف الوطني الجزائري عبد  المجيد شيخي بوصفه رئيس الفرع الإقليمي العربي للأرشيف الدولي، فأشار إلى "الألم والحزن الذي تشعر به الدول العربية لفقدان جزء من ذاكرتها ممثلة في الأرشيفات العربية التي انتقلت للخارج طوال فترة الاحتلالات الأجنبية  للأقطار العربية".

ودعا شيخي إلى استعادة تلك الأرشيفات. كما حث على إنشاء "اتحاد للأرشيفات العربية" معربا عن الأمل بأن يخرج هذا المؤتمر بتوصية من هذا النوع.

من جهته طالب رئيس هيئة دار الكتب والوثائق القومية "بإعادة الوثائق العربية خصوصا تلك المتعلقة بالقضية الفلسطينية إلى الأرشيفات العربية خصوصا وأن العالم العربي وقع تحت الاحتلال الأجنبي لما يقرب من خمسة قرون منذ بداية الاحتلال العثماني بدايات القرن 16 وصولا إلى الاحتلالات الأوروبية في القرنين 19 و20 مما جعل التاريخ العربي عرضة للتزييف والتشويه".

وطالب صابر عرب اتحاد الأرشيفات الدولي "بالعمل على فتح الأرشيفات المهمة في العالم مثل الأرشيفات العثمانية والبريطانية والفرنسية والإيطالية أمام الأرشيفات العربية والباحثين العرب مع الطلب من اليونسكو المساهمة في هذه المهمة".

وشدد رئيس هيئة دار الكتب (الجهة الرئيسية في تنظيم المؤتمر) على أنه ينبغي الأخذ بعين الاعتبار الوثائق التاريخية لفلسطين "التي يعمل الاحتلال يوما بعد يوم على طمس هويتها الثقافية والتاريخية من خلال إجراءاته العدوانية تحت سمع وبصر العالم الذي يدعي أنه يناصر الحق".
 
رؤية إيطالية
"
طالب المشاركون العرب اتحاد الأرشيفات الدولي واليونسكو بفتح الأرشيفات المهمة في العالم أمام الأرشيفات العربية والباحثين العرب
"

من جهته قدم المدير العام للأرشيف الإيطالي ماوريتسيو فاللاتشي رؤية تستند إلى "اهتمام الأرشيف الإيطالي بالعلاقات مع دول حوض البحر الأبيض المتوسط من خلال مشروع رقمنة الأرشيفات التاريخية المتوسطية".

وأوضح فاللاتشي الذي تحدث نيابة عن الأرشيفات الأجنبية المشاركة بالمؤتمر أن "هذا المشروع سيشمل إنشاء مركز دولي للبحث والتوثيق لتاريخ دول المتوسط والذي سيكون مقره صقلية بالإضافة لبعض اتفاقيات التعاون بين الأرشيف الإيطالي وبعض الأرشيفات العربية وتبدأ بدولة الإمارات العربية المتحدة".

يُشار إلى أن أبرز العناوين التي سيبحثها المؤتمر هي "وثائق تاريخ العرب في العصور الوسطى المحفوظة في الأرشيفات الأجنبية التركية والبريطانية والأميركية والفرنسية والبريطانية والإيطالية والألمانية"، "وثائق فلسطين في الأرشيفات الأجنبية"، "طرق انتقال الوثائق العربية للخارج وآليات العودة".
المصدر : الفرنسية