مشاركة للفنان زلانكوفسكي من روسيا (الجزيرة نت)

فاطمة الصمادي-طهران

تنطلق فعاليات الدورة الثامنة لبينالي (مهرجان يعقد كل سنتين) طهران الدولي للكاريكاتير أواخر الشهر الحالي بمشاركة 728 رساما من 83 دولة، مما يجعله يحتل مكانة هامة إلى جانب المهرجانات العالمية المخصصة لهذه الفن مثل بينالي دوغان التركي ويوميوري شيمبون الياباني.

ووصل مجموع الأعمال المشاركة في هذه إلى 5465 عملا، منها 3049 من داخل إيران و2416 من الخارج، كما أوضح للجزيرة نت مدير بيت الكاريكاتير الإيراني مسعود الطباطبائي.

الصين الأعلى مشاركة

وتحتل الصين أكبر نسبة مشاركة خارجية بـ85 عملا تليها تركيا بـ72 ثم بولندا بـ34 في حين تشارك الولايات المتحدة بعشرة أعمال.

ويشارك من الدول العربية  كاريكاتيريون من مصر والجزائر والبحرين والعراق ولبنان والمغرب وفلسطين وعمان وسوريا، ومن الولايات المتحدة الأميركية 10 رسامين.

رسم لفيكي كراسنيكي من صربيا (الجزيرة نت)
وأشار الطبطائي إلى أن الرسومات المشاركة تتنافس على الفوز بجائزة هذه الدورة التي تحمل عنوان "المال والحظ السيئ".

وتبلغ قيمة الجائزة الكبرى 8000 دولار، كما يحصل الفائز الأول على ألفي دولار والثاني على 1500 والثالث على ألف دولار، وذلك في كل قسم من أقسام المسابقة الثلاثة وهي الكاريكاتير، والرسم الفكاهي، ورسم الوجوه. كما يحظى الفائزون بعدد من ألواح وشهادات التقدير. وتضم لجنة التحكيم مجموعة من رسامي الكاريكاتير البارزين من إيران وخارجها.

الدولار والتومان
وقد أثار شعار هذه الدورة جدلا نظرا لاحتوائه على العملة الأميركية الدولار حيث دعا بعض المعلقين إلى استخدام صورة العملة الإيرانية "التومان" من باب الترويج للثقافة الوطنية، وتشجيع مشاركة الفنانين الإيرانيين.

وجاء رد بيت الكاريكاتير الذي نشر على موقعه الإلكتروني ليبين أن سبب اختيار الدولار هو كونه عملة رائجة عالميا ومعروفة للجميع.

يذكر أن بينالي طهران الدولي للكاريكاتير عام 2005 جرى بمشاركة 505 رسامين من 76 دولة وهو ما يشير إلى ارتفاع نسبة المشاركة هذا العام.

المصدر : الجزيرة