حضور قوي للإنشاد اليمني في رمضان
آخر تحديث: 2007/10/10 الساعة 00:16 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/10 الساعة 00:16 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/29 هـ

حضور قوي للإنشاد اليمني في رمضان

جمعية المنشدين اليمنيين أحيت العديد من الأنشطة داخليا وخارجيا (الجزيرة -أرشيف)
 
عبده عايش-صنعاء

تشهد اليمن حضورا قويا لفن الإنشاد في شهر رمضان كل عام، ويتجاوز حضوره الساحة المحلية إلى العواصم العربية والعالمية.
 
وتقيم جمعية المنشدين اليمنيين العديد من الأمسيات، وتنظم مهرجانات ومسابقات، تعرض فيها نماذج من الإنشاد الديني الذي يتعدد مجاله بين المناجاة الروحانية، والتغزل بالحب العذري، عبر النهل من التراث الشعري.
 
وبمناسبة ليلة القدر أحيت الجمعية الاثنين أمسية إنشادية في المركز الثقافي المصري بصنعاء، قدمت فيها أنوعا مختلفة من الأناشيد والموشحات الدينية، في حين كانت أول فعالية إنشادية في رمضان أقيمت بالمركز الثقافي الفرنسي بالعاصمة.
 
كما نظمت مسابقة للمنشدين شارك فيها 32 منشدا من 16 محافظة، في برنامج "ألوان" الذي تبثه الفضائية اليمنية في رمضان، وقد أعدت جائزة مالية كبيرة تقدر بمليون ريال للفائز الأول والثاني والثالث والرابع.
علي محسن الأكوع
ميل للأنشودة
وفي حديث للجزيرة نت قال علي الأكوع رئيس الجمعية إن المجتمعات العربية تميل إلى الأنشودة الدينية والتراثية بعيدا عن الغناء الهابط، وحسب شركات الإنتاج فإن الاستوديوهات تبيع أشرطة أناشيد تراثية ودينية أكثر مما تبيعه من أشرطة الغناء.
 
وأكد أن للإنشاد الديني نفحاته الروحانية التي تفوق كل معاني الجمال، التي تجعل من المبدع منشدا متألقا، وتشعره بإنسانيته حين يندمج مع ما يقدم، فيميل بكثير من الحب والصدق لقول الكلمة المعبرة الملتزمة الهادفة، التي تدفع لعشق الخير والصفاء والنقاء.
 
وأشار إلى مهرجان صنعاء السادس للإنشاد الذي استمر ثلاثة أيام وانتهى في 26 سبتمبر الماضي، وشاركت فيه أكثر من ثماني فرق إنشادية بعدد 140منشدا من مختلف محافظات اليمن.
 
واعتبر أن الهدف من إقامة المهرجان سنويا هو توثيق وجمع القصائد والألحان ومختلف المشارب الإنشادية من المحافظات اليمنية وحفظها من الاندثار, والاستفادة منها وإبرازها إعلاميا, وعرض المواهب الإنشادية الجديدة للجمهور.
 
كما تطرق إلى المشاركات الخارجية للمنشدين اليمنيين، وكانت أهمها في الجزائر، واستمرت المشاركة لستة أيام ابتداء من الثامن من رمضان، بدعوة من وزيرة الثقافة الدكتورة خليدة تومي.
 
وكشف أن هناك توجها لدى الجمعية لإقامة أكبر مهرجان للإنشاد في اليمن يعد له حاليا، ومن المقرر بأن يكون في أبريل/نيسان العام القادم، لافتا النظر إلى إمكانية تنظيم أمسيات دينية بمدينة جدة السعودية بعد شهر رمضان.
 
وحصد منشدون يمنيون العديد من الجوائز في مسابقات إنشادية عربية مثل المنشد الشاب عمار العزكي الذي فاز بلقب "منشد الشارقة" الذي يحظى بجماهيرية في العالم العربي، ويشارك حاليا منشد آخر هو بلال الأغبري بنفس المسابقة.
المصدر : الجزيرة