أعلن المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في قطر عن طرح استمارة الترشيح لجائزة الدولة لأدب الطفل، التي أطلقتها دولة قطر عام 2005.

وأوضح بيان خاص أصدره المجلس أن فكرة هذه الجائزة جاءت بهدف إثراء إنتاج أدب الطفل، وسد النقص الذي تعانيه الساحة الثقافية في الوطن العربي من ندرة في الإنتاج الفكري المعني بالطفولة.

وتشمل الجائزة عدة مجالات هي القصة والرواية والشعر والتمثيل والمسرح والدراسات الأدبية وموسيقى الأطفال وأغانيهم ورسومهم، بالإضافة إلى ألعاب الأطفال المبتكرة بما فيها الوسائط الإلكترونية.

وتهدف الجائزة إلى تشجيع الكتاب وغيرهم من المبدعين من القطريين والعرب على إنتاج أعمال رفيعة المستوى في مجال أدب وفنون الطفل، وتعميق القيم الإنسانية وتنمية الخبرة الحياتية لدى الأطفال العرب، وإثراء المكتبة العربية في هذا المجال وخلق الوعي الأدبي لدى الطفل.

وتبلغ قيمة الجائزة مئتي ألف ريال في كل مجال من المجالات المعلن عنها، ويمنح الفائز ميدالية ذهبية مع براءتها وشهادة تقدير.

ويشترط للعمل المقدم لنيل الجائزة أن يكون باللغة العربية وأن يتميز بالأصالة وألا يكون قد نال أي جائزة محلية أو عربية أو عالمية من قبل، وأن يكون مبتكرا ويتلاءم مع القيم العربية والإسلامية في المجتمعات العربية، وألا يكون قد سبق نشره أو تقديمه كرسالة أو بحث لنيل درجة علمية.

وفيما يتعلق بالشروط الواجب توفرها بالشخص المشارك، اشترط المجلس أن يكون من الكتاب والأدباء من القطريين والعرب المعنيين بأدب وفنون الطفل، وأن يقدم طلب الترشح باسم اللجنة ويحدد فيه مجالا واحدا من المجالات المعلن عنها لنيل الجائزة، مع إرفاق ست نسخ من العمل المقدم.

المصدر : الجزيرة