رئيس الوزراء اليمني علي مجور وسط جموع زوار المعرض (الجزيرة)

عبده عايش-صنعاء
 
دشن معرض صنعاء الدولي للكتاب الرابع والعشرون فعالياته أمس الاثنين بحضور رسمي وحكومي لافت، وبمشاركة 270 دار نشر محلية وعربية وأجنبية و14 جهة رسمية حكومية عربية، متضمنا قرابة نصف مليون عنوان في مختلف فروع العلم والمعرفة.
 
وافتتح رئيس الوزراء اليمني الدكتور علي محمد مجوّر المعرض بمعية عدد من الوزراء والمسؤولين والدبلوماسيين العرب، وطاف بأركانه وأجنحته، وتعرف على مشروع "القراءة للجميع" الذي تسعى هيئة الكتاب اليمنية من خلاله إلى بناء علاقة بين المواطن والكتاب وبصورة أساسية الأطفال والنشء والشباب.
 
وقد أكد مجوّر في تصريحات للصحفيين حرص الحكومة اليمنية على تطوير مثل هذه المعارض سنويا بحيث تصبح معارض متميزة للكتاب، كونها تساهم في ترسيخ الثقافة في اليمن باعتبار أن الكتاب ما زال هو المرجع الأساسي للثقافة.
 
نصف مليون عنوان في مختلف فروع العلم والمعرفة بمعرض صنعاء (الجزيرة)
وقال إن برنامج حكومته ركز كثيرا على أهمية دور الثقافة بمعناها الشامل ودورها في الحرص على الآثار والتاريخ, مضيفا أن لدى الحكومة اليمنية مشروعا ثقافيا كبيرا.
 
وشدد على ضرورة تكريس ثقافة ثنائية القراءة والكتاب للجيل الجديد الذي يجب أن يعوّد على قراءة الكتاب، مشيرا إلى أن الكتاب حتى في ظل تطور التقنية وثورة المعلومات يظل "خير جليس في الزمان".
 
من جانبه قال رئيس هيئة الكتاب الجهة المنظمة للمعرض الدكتور فارس السقاف في تصريح للجزيرة نت إن معرض صنعاء يعد الأهم في المنطقة العربية بعد معرض القاهرة من حيث عدد الزوار والمشاركين به، لافتا إلى أن ثمة فعاليات فكرية وثقافية ستقام على هامش المعرض الذي سيستمر حتى 2 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.
 
واعتبر أن ما يميز معرض صنعاء للكتاب هذا العام أنه تم عمل أجنحة خارجية للكتب المخزنة وبأسعار زهيدة، موضحا أن هيئة الكتاب الحكومية وبالتعاون مع منتدى أصدقاء الكتاب تسعى لتوفير الكتاب للقارئ اليمني بأسعار رمزية وجعل القراءة للجميع.
 
"
من الفعاليات المصاحبة للمعرض الإعلان الرسمي عن تأسيس اتحاد الناشرين اليمنيين، والإعلان عن إصدار موسوعة أعلام اليمن
"
وتطرق السقاف إلى مشروع الهيئة الثقافي الكبير والمتمثل في الإعلان عن البدء بمشروع المكتبة الوطنية الكبرى البالغة تكلفتها التقديرية 40 مليون دولار والتي ستقام في العاصمة صنعاء.
 
وأشار إلى أنه سيتم الإعلان رسميا على هامش المعرض عن تأسيس اتحاد الناشرين اليمنيين، كما سيعلن عن إصدار "موسوعة أعلام اليمن" التي تحوي معلومات عن المؤلفين اليمنيين وإسهاماتهم ونتاجاتهم على مر التاريخ.
 
ومن ضمن الفعاليات المصاحبة ندوة عن الشاعر الغنائي الراحل عبد الله عبد الوهاب نعمان، وتتزامن مع توقيع إصدار مجموعته الشعرية التي تحوي قصائده المعروفة وغير المنشورة، كما سيوقع الفنان جابر علي أحمد كتابه "المشهد الموسيقي في اليمن".
 
يشار هنا إلى أن المعرض يوفر لزواره خدمات تسهل عليهم الوصول إلى مبتغاهم من الكتب بأسرع الطرق وأحدث الأساليب، حيث يقدم خدمة البحث الإلكتروني المباشر عن عناوين الكتب المعروضة ودار النشر التي توجد فيها وموقعها من قاعة المعرض وذلك من خلال وحدة معلومات تقدم خدماتها عند مدخل القاعة.

المصدر : الجزيرة