عرض المخرج السينمائي الجنوب أفريقي جافين هوود الأحد ضمن فعاليات مهرجان روما السينمائي فيلمه "التسليم" الذي يتناول عمليات الاختطافات التي تمارسها المخابرات الأميركية.
 
وركز الفيلم على ممارسات وكالة المخابرات المركزية الأميركية في اختطاف أشخاص مشتبه في تورطهم في الإرهاب، وتسليمهم لدول حيث يمكن استجوابهم بوسائل تشمل التعذيب وهو الأمر غير المسموح به بموجب القانون الأميركي.
 
وجسد الأدوار الرئيسية في الفيلم ريس ويزيرسبون وجاك جيلينهال وميرل ستريب.
 
وقال هود في تصريحات في مؤتمر صحفي بروما إن "عمليات تسليم الأشخاص غير العادية، ودعم التحقيقات هي كلمات خيالية غير واقعية. إننا نرغب في إعطاء مسحة إنسانية لتلك الأفكار المجردة".
 
وأضاف إننا "لا نملك أية أجوبة ، ولكن يجب علينا أن نحث على إجراء نقاش".
 
وكان هود قد توج عام 2005 بجائزة أوسكار أحسن فيلم عن فيلم "تستوتسي" ما مكن جنوب أفريقيا من ولوج قائمة الدول الفائزة بجوائز الأوسكار للمرة الأولى.

المصدر : الألمانية