شرين يونس-أبو ظبي

اتسمت المسابقات الرسمية لمهرجان "الشرق الأوسط السينمائي الدولي" في أبو ظبي بضعف الحضور العربي، حيث عادت الجوائز للأفلام والمخرجين الأجانب باستثناء جائزة أحسن ممثلة -التي كانت مشتركة بين بطلات الفيلم اللبناني "سكر بنات" للمخرجة نادين لبكي- وجائزة العام لصانعي الأفلام الإماراتية.

وتسلمت لبكي جائزة "شخصية العام السينمائية في الشرق الأوسط" التي منحتها إياها مجلة "فرايتي" الأميركية عن "سكر بنات" الذي كان الفيلم العربي الروائي الوحيد ضمن مسابقة الأفلام الطويلة بالمهرجان.

جوائز متنوعة
ومُنحت جائزة العام لصانعي الأفلام الإماراتية لكل من هاني الشيباني وفاضل المهيري عن فيلمهما "جمعة والبحر"، وتبلغ قيمة الجائزة مئة ألف درهم، بينما حاز كارل ماركوفيكس جائزة أفضل ممثل التي تقدر بـ300 ألف درهم عن فيلم "المزيفون".

أما جوائز اللؤلؤة السوداء فقد منحت إلى مايكل جينز رولاند عن فيلمه "قابلت الفظ"، وإلى جوش راسكين عن فيلمه القصير للرسوم المتحركة.

كما فاز بالجائزة نفسها الفيلم النرويجي "باوكي" عن فئة الفيلم القصير، و"نحن معا" عن فئة الفيلم الوثائقي، وإليزابيث ماري وأوليفييه بونت باعتبارهما أحسن مخرجين صاعدين للأفلام القصيرة عن فيلمها "مانون على الرصيف".

ومنحت لجنة التحكيم جائزتها البالغة قيمتها 300 ألف درهم لكل من نيك بالثازار وبيتر بوكاريت عن فيلم "بن أكس".

في حين منحت جائزة الجمهور إلى فيلم "تانجو الأرجنتيني" عن صنف الفيلم القصير، وكذا "اسمع الآن" عن الفيلم الوثائقي، وفيلم "بريسيوليس" عن الروائي الطويل.

وأعلن على هامش الاحتفال عن نتيجة مسابقة "حياة" المخصصة للأفلام المصورة باستخدام كاميرا "آي بود" والتي تتراوح مدتها بين ثلاث وخمس دقائق، حيث منحت الجائزة في قسم المحترفين لفيلم "ليس من أجل أحد". وبينما منحت جائزة الهواة في المسابقة نفسها لفيلم "الاحتفال بالحياة"، نال جائزة المنحة الدراسية للطلبة فيلم "رمضان".

أخطاء وانتقادات
وقد اختتمت أبو ظبي مساء الجمعة مهرجانها وسط عاصفة من انتقادات الحضور، رغم محاولات المنظمين تجاوز أخطاء الافتتاح.

وأعادت إدارة المهرجان استعراض حفل الافتتاح مع إدخال بعض التعديلات، مثل زيادة لقطات الأفلام المصرية وتخصيص فقرة للأفلام الخليجية مصحوبة باستعراض فني من قبل فرقة إماراتية.

واستنكر كثيرون ممن حضروا الحفل الختامي -الذي تأخر نحو ساعة ونصف عن موعده المقرر- الإعلان عن الفائزين باللغة الإنجليزية دون الترجمة إلى العربية، إضافة إلى عدم تمكن من تولوا الإعلان عن النتائج من قراءة أسماء الأفلام والفائزين بشكل سليم.

المصدر : الجزيرة