جناح أبو ظبي حظي بإقبال ملحوظ من الزائرين (الجزيرة نت)


                                                     خالد شمت-فرانكفورت

 

يسعي معرض فرانكفورت الدولي للكتاب إلى تجاوز أرقامه القياسية المسجلة في السنوات الماضية وتحقيق زيادة غير مسبوقة على صعيد عدد الدول ودور النشر والعناوين الجديدة المشاركة في دورته التاسعة والخمسين المقامة في الفترة من 10 إلى 14 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

 

فقد حجزت الجهة المشرفة على المعرض ست قاعات ضخمة تمتد على مساحة 171 ألفا و790 مترا مربعا مما يجعل المعرض يعمل للمرة الأولى بكامل طاقته الاستيعابية، بحسب ما ورد على لسان مدير المعرض يورغن بوس.

 

واعتبر بوس أثناء افتتاحه المعرض للمتخصصين الأربعاء أن عدم استطاعة المعرض تجاوز هذه الطاقة في السنوات القادمة يبعث علي القلق ويثير من جانب آخر إحساسا بالسعادة لتزايد الاهتمام العالمي بالثقافة والكتاب.

 

وأشار إلى أن عودة دور النشر الأميركية للمشاركة في المعرض هذا العام بنفس مستوى مشاركتها قبل أحداث الحادي عشر من سبتمبر/أيلول يعكس الأهمية الدولية المتنامية لمعرض فرانكفورت.

 

وذكر أن الصين المقرر استضافتها ضيف شرف في معرض عام 2010 زادت مساحة جناحها في الدورة الحالية بنسبة 30% ووصل عدد دور نشرها المشاركة فيه إلى 160 داراً.

 

 إقليم كردستان العراق شارك بجناح منفصل عن العراق (الجزيرة نت)
العرب وكتالونيا

وتشارك في الدورة الحالية للمعرض أكثر من أربعة آلاف دار نشر من 109 دولة وثلاثة آلاف وثلاثمئة دار نشر ألمانية يقدمون نحو أربعمئة ألف نوع من المنتجات الثقافية والإعلامية معظمها من الكتب والوسائط المرتبطة بالكتاب وصناعة النشر.

 

فيما يزيد عدد عناوين الكتب المعروضة عن 390 ألف عنوان منها 119 ألفا و675 إصدارا جديدا و180 ألف عنوان في التخصصات المختلفة.

 

وعلى الرغم من أن الموعد السنوي للمعرض جاء هذا العام قبل أيام قليلة من عيد الفطر المبارك فإنه لم يحل دون مشاركة 13 دولة عربية هي الإمارات والسعودية وقطر والكويت ولبنان والمغرب وعٌمان وفلسطين والأردن ومصر والسودان والبحرين والعراق.

 

ومثل الإمارات في المعرض جناحان للشارقة وأبو ظبي التي تميز جناحها بالفخامة الشديدة وحظي بإقبال كبير من الزائرين، وكان لافتا مشاركة إقليم كردستان العراق بجناح منفصل عن العراق.

 

وضمن سياسة اختيار دولة أو إقليم ثقافي ضيف شرف سنويا والمعمول بها منذ تأسيس معرض فرانكفورت، يشارك إقليم كتالونيا الإسباني المتمتع بالحكم الذاتي ضيف شرف في المعرض بوفد يضم -إلى جانب دور النشر- مئتين من مشاهير الأدباء والشعراء والكٌتاب. 


وأقيم للإقليم الواقع في شمال شرق إسبانيا ويعتبر من أغنى أقاليمها جناح خاص لعرض الكتب وإقامة الفعاليات التي تعرف بالأوضاع الثقافية في الإقليم ولغته المختلفة عن اللغة الإسبانية.


 شعار الدورة التاسعة والخمسين لمعرض فرانكفورت الدولي للكتاب (الجزيرة نت)

أنشطة متنوعة

ويشهد المعرض في دورته الحالية 2500 فعالية مختلفة يشارك فيها ألف شخصية شهيرة من الأدباء والكٌتاب والفنانين نجوم السينما والتلفزيون والسياسيين الحاليين والسابقين من ألمانيا والعالم.

 

ويواصل معرض فرانكفورت للعام السادس علي التوالي أهتمامه بقضايا الكتاب الإلكتروني والتعليم في المستقبل وكتب الأطفال والناشئة بجعلها المحور الرئيسي لأنشطته وفعالياته، وخصص جناح الناشرين ووكلاء دور النشر الأدبية -الذي زادت مساحته هذا العام- معظم ندواته لمناقشة قضايا التسويق الإلكتروني وحقوق الملكية الفكرية والأداء العلني للمنتجات الثقافية الإلكترونية.

 

أفريقيا والشيشان

ويقام يومي السبت والأحد المخصصين للجمهور مؤتمر دولي عن مكافحة الأمية وندوة عن انتهاكات حقوق الإنسان في دول العالم المختلفة، ويحتفي المعرض يوم السبت القادم بأفريقيا بإقامة مجموعة من الحلقات النقاشية عن الأدب الأفريقي والتقاليد في الروايات والحكايات الشعبية الأفريقية ومذبحة رواندا.

 

ويشهد المعرض في نفس اليوم ندوة خاصة لتقديم مجلد مصور عن مظاهر المعاناة الإنسانية والمعيشية للأطفال في جمهورية الشيشان المضطربة.

المصدر : الجزيرة