150 ألفا زاروا معرض القاهرة الدولي للكتاب
آخر تحديث: 2007/1/30 الساعة 00:43 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/30 الساعة 00:43 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/12 هـ

150 ألفا زاروا معرض القاهرة الدولي للكتاب

المعرض لم ينقطع لمدة 39 عاما (الجزيرة نت)

محمود جمعة-القاهرة
 
بعد مرور أربعة أيام على بدء فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ39 ورغم ما أثير من ملاحظات سلبية حول المعرض تجاوز عدد زائريه 150 ألفا، بينهم نحو 90 ألف زائر فضلوا قضاء عطلة الجمعة بين أروقته وقاعاته.
 
الدكتور ناصر الأنصاري رئيس الهيئة المصرية للكتاب ومعرض القاهرة أكد للجزيرة نت أن السلطات المصرية لم تصادر أي كتاب وافد إلى المعرض، على الرغم من وجود رقابة على تلك الكتب كما هو الحال في كل بلدان العالم.
 
وأوضح الأنصاري أن السلطات الألمانية تطلب قائمة بعناوين الكتب المشاركة في معرض فرانكفورت الدولي للاطلاع عليها، لأن القانون يمنحهم حق رفض أي كتاب قد يثير حساسيات معينة، مشيرا إلى أنه لا توجد رقابة على الكتب التي تطبع داخل مصر.
 
39 دورة بلا انقطاع
الأنصاري أكد أن معرض القاهرة يتميز بشكل عام بالاستمرار والتجديد والنمو فإقامته 39 دورة دون انقطاع ميزة قلما تتوفر لمعرض آخر، كما أن مشاركة 700 ناشر يمثلون 26 دولة أمر له دلالته، فضلا عن استضافته نحو 400 ندوة يشارك فيها ألف ضيف من جنسيات أجنبية وعربية ومصرية.
 
ولفت الأنصاري إلى أن معرض القاهرة الذي انطلقت أولى دوراته عام 1969 على مساحة ألفي متر، تبلغ مساحته الآن 80 ألف متر مربع، كما أن التجديد بدأ باستضافة إحدى الدول الأجنبية ممثلة في ألمانيا ضيف العام الماضي، بينما تقدمت إيطاليا بملف مبهر لتمكنها المشاركة كضيف شرف عام 2007، وهو ما يعكس عمق العلاقات الثقافية بين مصر وإيطاليا التي قدمت العديد من الأعمال المترجمة من الإيطالية إلى العربية كما قدمت أعمالا مناظرة.
 
أدباء مكرمون
وأشار إلى تكريم الأديب العالمي نجيب محفوظ في جناح خاص لكتبه ورواياته ولـ 40 ترجمة لأعماله بالعديد من اللغات العالمية، منوها إلى أن المعرض بادر إلى دعوة الكاتب التركي الكبير "أوهان باموك" الحائز على جائزة نوبل 2006، ليكون نجم اليوم الأول لجمهور المعرض في واحدة من أهم وأكبر الندوات.
 
كما استضيف الفيلسوف الفرنسي الجزائري الأصل محمد أركون، والعديد من الأعلام كالدكتور محمد النشائي ونخبة من كبار الكتاب والأدباء.
 
ورأى الأنصاري أن محاور المعرض  تغطي العديد من القضايا الراهنة حول الإسلام، والغرب والاستخدام السلمي للطاقة النووية في مصر والعالم العربي، ودور منظمات المجتمع المدني في المجتمعات الحديثة، وأن برنامجه الفني يحفل بأعمال محفوظ السينمائية، وبرامج فنية للشباب العربي والمصري فضلا عن أنشطة موسيقية ومسرحية وسينما الأطفال.
 
من جانبه أكد الدكتور وحيد عبد المجيد نائب رئيس هيئة الكتاب المصرية أن الإقبال الكبير على المعرض يعكس شغف القارئ العربي بالكتاب في غياب مراكز بيع كافية لبيع الكتاب وتفاقم مشكلات توزيعه وضعف تسويقه، لا سيما في المحافظات التي ينتظر أهلها المعرض للحصول على كتب تكفيهم طوال العام.
 
ولم ينف عبد المجيد وجود أخطاء بسيطة نتج عنها سوء إضاءة بعض الأجنحة لأوقات قصيرة، مشيرا إلى أن جميع الشكاوى اختفت منذ اليوم الأول، كما نفى ما تردد عن ارتفاع أسعار المساحات المؤجرة لدور النشر، مؤكدا أن بعض الناشرين طالبوا برفع القيمة مقابل تحسين الخدمات.
المصدر : الجزيرة