جلسة توزيع جائزة البحر المتوسط

سيدي محمد-القاهرة

منحت لجنة جائزة البحر المتوسط للترجمة للعام 2007 جائزتها الخاصة بحقل الإبداع لمسرحية "اخلعوا الأقنعة" للكاتب المسرحي لينين الرملي ولحقل الدراسة لكتاب "يهودي في القاهرة" لشحاتة هارون وهو مصري يهودي يعيش في مصر.

وفاز كضيف شرف ديوان "بيت الأمواج" للشاعر الإيطالي جوزيبي كونتي وكتاب  "النهاية هي بدايتي" للكاتب الإيطالي الراحل تيتسيانو ترساني. 

وأوضحت دنيا أبو رشيد منسقة الجائزة أن جائزة البحر المتوسط للترجمة جائزة منبثقة من جائزة المتوسط التي أنشأتها عام 1997 مؤسسة المتوسط والتي تتعلق بمجالات مختلفة منها السلام والثقافة والدبلوماسية والمؤسسات والعمارة والفن والإبداع... إلخ  وقد تم إنشاؤها لتشجيع ترجمة الأعمال المساهمة في معرفة أفضل بالآخر.

وقالت إن الجائزة تأخذ في الاعتبار تعددية وحيوية الكتابة والأبحاث والنقاشات المعاصرة في ضفتي البحر المتوسط، وأيضا من أجل تشجيع التبادل وجعل النقاشات مفتوحة لجمهور متوسطي أوسع.

وأضافت أنه من منطق رغبة الجائزة في حوار بين اللغات والثقافات والفكر في ضفتي المتوسط وبصورة أكبر حوار القيم الإنسانية، فإن المبدأ الأساسي لهذه الجائزة التبادل والتساوي بين الثقافات والفكر كما  تسمح للقارئ العربي بأن يطلع بلغته على أعمال ذات مرجعية هامة تعبر عن فكر الضفة الشمالية وللقارئ الأوروبي الاطلاع على جانب غير معروف غالبا من الأدب والفكر المعاصر الخاص بالضفة الجنوبية وبصفة أساسية العربي منه.

ويتم منح جائزة المتوسط للترجمة كل عام عند انعقاد معرض الكتاب في أي دولة من دول ضفتي المتوسط، وبمناسبة معرض القاهرة الدولي للكتاب الذي يستقبل في دورته التاسعة والثلاثين إيطاليا كضيف شرف فقد منحت الجائزتين لكاتبين من إيطاليين. 

وسوف يحصل كل من الفائزين المصريين هذا العام على جائزة نقدية باليورو كمكافأة على عملهما، وتلتزم المؤسسة بأن تتحمل تكاليف ترجمة العمل الفائز والمساعدة على نشره من قبل ناشر أوروبي والترويج له من خلال أجهزتها وشركائها في ضفتي البحر المتوسط.

أما بالنسبة لكل من الفائزين الإيطاليين فتلتزم المؤسسة بأن تتحمل تكلفة ترجمة العمل المختار والمساعدة على نشره من قبل ناشر مصري والترويج له من خلال أجهزتها وشركائها في ضفتي البحر المتوسط.

كما منحت الجائزة في الأخير عدة جوائز نقدية باليورو لممثلي عالم الترجمة والحياة الثقافية والحوار بين الثقافات، وفاز بها دار نشر آفاق وثلاثة مترجمين مصريين لهم مشوارهم العلمي المتميز هم بشير السباعي وخليل كلفت وعادل السيوي، كما منحت لأتيليه القاهرة والناشر الإيطالي جيوفنس، والمترجمة الإيطالية إيزابيلا كاميرا ودافليتو.

الجدير بالذكر أن لجنة التحكيم هذا العام ضمت ماريا إيدا جايتا، ود.هدى وصفي، وإيزابيلا كاميرا ود.منى زكي ولوتشو كاراتشولو ومحب سعد وجميعهم لهم علاقات بالترجمة والتقريب بين ضفتي المتوسط ثقافيا وإبداعيا.

المصدر : الجزيرة