أظهرت تقديرات شركات الإنتاج السينمائي أمس الأحد أن الفيلم الراقص الجديد "ستومب ذا يارد" أو "رقص الجاز في الساحة" احتفظ بصدارة قائمة إيرادات الأفلام السينمائية في الولايات المتحدة للأسبوع الثاني على التوالي.
 
وحقق الفيلم 13.3 مليون دولار اعتلى بها صدارة القائمة الأسبوع الحالي ليحقق العمل الذي أنتجته شركة كولومبيا بيكتشرز للإنتاج السينمائي 41.6 مليون دولار خلال الأيام العشرة الأولى من عرضه، في حين لم تتعد تكلفته 14 مليون دولار.
 
جاء الفيلم الكوميدي "نايت آت ذي ميوزيام" أو "ليلة في المتحف" للنجم بين ستيلر في المركز الثاني بفارق بسيط محققا 13 مليون دولار لتصل إيراداته إلى 205.8 ملايين دولار منذ طرحه قبل خمسة أسابيع في دور العرض الأميركية.
 
وشهد هذا الأسبوع العرض الأول لفيلم الرعب "ذي هيتشر" أو "الكابوس" المستوحى من فيلم قدم عام 1986 بنفس الاسم والذي احتل المركز الرابع بإيرادات بلغت 8.2 ملايين دولار.
 
وجاء في المركز الخامس فيلم "فتيات الأحلام" أو "دريم جيرلز" بطولة بيونس نويلز بإيرادات 7.8 ملايين دولار.

المصدر : الألمانية