تقدم فرقة موسيقية إسبانية الشهر القادم بالقاهرة حفلات موسيقية في ذكرى رحيل مؤسس علم الاجتماع عبد الرحمن بن خلدون، تتضمن رقصات وأغاني مشرقية ومغربية وأندلسية إضافة لجانب من تراث أوروبا بالعصور الوسطى.
 
وقال رامون بليكوا، وهو مستشار ثقافي بالسفارة الإسبانية بالقاهرة، إن الحفلات التي تبدأ يوم 16 أكتوبر تشرين/ الأول تقدمها فرقة "موسيقى قديمة" المتخصصة بموسيقى العصور الوسطى الإسبانية بهدف إحياء هذا التراث الثقافي الثري الذي ينتمي للثقافات الثلاث التي تعايشت بإسبانيا الإسلامية واليهودية والمسيحية.
 
وأوضح أن إدواردو بانياجوا، المتخصص بالموسيقى العربية الأندلسية، سيقود الحفلات على مدى أربعة أيام متوالية بمركز الغوري للتراث الموسيقي ومعهد الموسيقى العربية التابع لدار الأوبرا المصرية ومسرح الجنينة بحديقة الأزهر.
 
وأشار المستشار الثقافي الإسباني إلى أن حفلات الموسيقى العربية الأندلسية بعنوان "جسور عبر المتوسط" تأتي احتفالا بهذه الذكرى. وأضاف "تنقلنا هذه الموسيقى من أشبيلية وقرطبة وغرناطة إلى القاهرة مرورا بتونس في رحلة روحية مماثلة لرحلة الدارس والرحالة والدبلوماسي العظيم ابن خلدون".
 
يُذكر أن ابن خلدون ولد في تونس عام 1332، وتنقل بين الأندلس وبلاد المغرب العربي وسوريا ومصر حيث توفي بالقاهرة عام 1406.

المصدر : رويترز