لوحة الموناليزا (أرشيف)
أفادت دراسة كندية أقامها المجلس الوطني للأبحاث بطلب من متحف اللوفر الفرنسي أن الابتسامة الغامضة للوحة الجوكندا التي رسمها ليوناردو دافنشي هي ابتسامة امرأة شابة سعيدة رزقت بطفل لتوها.
 
وقال برونو موتان أمين متاحف فرنسا إن الدراسة التي اعتمدت على التصوير الرقمي الثلاثي الأبعاد كشفت أن موناليزا كانت ترتدي منديلا من الشاش شفافا معلقا بفتحة اللباس الذي  يغطي صدرها، وهو ما كانت ترتديه النساء الحوامل أو اللواتي وضعن طفلا للتو.
 
وخلص موتان الى القول إن "هذه اللوحة رسمت بمناسبة ولادة الطفل الثاني  لموناليزا. إنها امرأة رزقت للتو بولد، تلتفت إليك تحدق فيك وهي تبتسم بفخر!".

المصدر : الفرنسية