تماثيل أوسكار (رويترز-أرشيف)
أعلنت أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية أنها ألغت مزادا على الإنترنت لتمثال أوسكار صغير كان يتوقع بيعه بأكثر من 100 ألف دولار أمس الجمعة، بعدما اكتشف المحققون أنه مقلد بدقة عالية.
 
وقد تم تقديم التمثال الصغير الذي عرضته شركة ماسترو للمزادات -ومقرها شيكاغو- باعتباره تمثالا ناله المخرج ليو مكاري عام 1944 لأفضل إخراج عن فيلم "كنت في طريقي" للممثل بنج كروسبي.
 
وقدمت شركة ماسترو للمزادات جائزة الأوسكار إلى أكاديمية الفنون لتوثيقها عقب تصريحات ابنة مكاري -وهي ماري مكاري وشبورن- التي قالت فيها إنه لا يزال لديها تماثيل الأوسكار الثلاثة التي حصل عليها والدها.
 
وقال المدير التنفيذي للأكاديمية ريك روبرتسون إن الأكاديمية تحاول تحديد أولئك الذين يستنسخون الجائزة التي تحتفظ بحقوق ملكيتها بصورة غير مشروعة، مؤكدا أنهم  سيطرقون كافة الخيارات القانونية إذا تكللت هذه الجهود بالنجاح.
 
وتعتمد الأكاديمية قواعد صارمة تمنع بيع جوائز الأوسكار، إلا أن هذه القواعد دخلت حيز التنفيذ عام 1951 ما يجعل الجوائز قبل ذلك التاريخ قابلة للبيع بواسطة المزادات.

المصدر : رويترز