مارسيل خليفة(الجزيرة)
وجه الفنان اللبناني مارسيل خليفة رسالة إلى الفنانين الحاملين مثله لقب سفراء اليونسكو للنوايا الحسنة، ناشدهم فيها الوقوف إلى جانب لبنان ضد العدوان "البربري" الإسرائيلي، ودعاهم إلى إحياء الحفلات لصالح لبنان وفلسطين.
 
وألقى خليفة رسالته خلال مؤتمر صحفي أمس في مقر منظمة اليونسكو في باريس بحضور بعض السفراء العرب لدى المنظمة الأممية، مناشدا زملاءه الـ64 ألا يتعاموا عن مشهد البؤس الجماعي الذي خلفته القوات الإسرائيلية في لبنان.
 
وأضاف أنه "ليس ما يبرر فننا سوى أن نتكلم من أجل الذين لا يستطيعون ذلك، تلك  قضيتنا التي كرسنا عطاءنا لها وكرسنا أصواتا أنيقة ناطقة بها، ولم نشأ إلا أن  نذهب فيها بعيدا وأن نطلق أعمالنا أناشيد حب وتوحد مع ضحايا الاضطهاد".
 
وأدان مارسيل خليفة الصمت العربي وتخاذل الحكام العرب وقمع هذه الأنظمة لشعوبها، متسائلا "ما قيمة الإنسان إذا لم يكن مخلصا لقضية تحرير الإنسان وتحرره؟"، وداعيا  إلى الصراخ بأعلى صوت ضد شريعة القتل والقوة والغطرسة التي تخوضها إسرائيل وأميركا على "لبنان العالم".
 
وصور خليفة لزملائه من سفراء النوايا الحسنة صمود الشعب اللبناني قائلا "في مثل هذه الظروف التي نعيشها حيث كتب علينا أن نحرس النوم والهواء والكيلوغرام من الطحين بالحديد والدم، يستولي علينا هذا التضامن العفوي الذي يتوالد ألوانا من الصمود".

المصدر : الفرنسية