تلفزيون تونسي جديد لدعم التراث الموسيقي المغاربي
آخر تحديث: 2006/8/4 الساعة 15:43 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/4 الساعة 15:43 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/10 هـ

تلفزيون تونسي جديد لدعم التراث الموسيقي المغاربي

قال رجل الأعمال التونسي نبيل القروي إن المنطقة المغاربية تكتنز موروثا ثقافيا هاما سيسعى لتفجيره من خلال قناته التي ستخصص مسابقات غنائية ضخمة لمشاركين مغاربة، وستبث برامج أخرى تعنى بإبراز خصوصيات شعوب المنطقة الحضارية.
 
وسيبدأ في وقت لاحق هذا العام إرسال قناة "نسمة" وهي فضائية تعنى باستقطاب مشاركين مغاربة في برامج غنائية، حيث ستعيش مجموعة من المغنين الشبان من الجزائر والمغرب وتونس وليبيا وأيضا مغاربة مقيمون بفرنسا في منزل واحد معا.
 
ويتم  تصوير مجريات حياتهم يوميا في الوقت الذي يتنافسون فيه للحصول على عقود لتسجيل أغانيهم والفوز بجوائز مالية طائلة في مثل هذه البرامج التي أصبحت تثير طموحات عدد كبير من الشبان العرب  سعيا لتحقيق حلم الشهرة والنجومية.
 
وتبلغ تكلفة هذه القناة نحو 30 مليون دينار (22.7 مليون دولار) وفقا للقروي الذي يرى أن الموسيقى المغاربية ما زالت غير متدوالة بالشكل الكافي حتى في العالم العربي نفسه، وأن الفضائيات العربية تركز على الأغنية المشرقية.
 
وسيشارك في البرنامج "ستار أكاديمي المغاربي" 14 مشاركا، كما يجري نحو أربعة آلاف شاب تونسي الاختبارات في الآونة الأخيرة، بينما تجري حاليا في باقي البلدان المغاربية اختبارات مماثلة.
 
ويوجد في المنطقة المغاربية العديد من الأنماط الموسيقية التراثية المتميزة مثل موسيقى الراي الجزائرية والمألوف التونسية والقناوة المغربية، إلا أن أنشطة اتحاد المغرب العربي الثقافية والاقتصادية محدودة للغاية.
المصدر : رويترز