يتوقع أن تهيمن مواضيع التجسس والإرهاب والحرب على الدورة الثامنة والخمسين لتوزيع جوائز إيمي المقررة الأحد بعد خمس سنوات على وقوع هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 في الولايات المتحدة.
 
وكان منتجو المسلسلات التلفزيونية اقتبسوا حادثة الطائرة الأميركية الرابعة المخطوفة التي تحطمت في بنسلفانيا بعد أن قاوم ركابها الخاطفين حتى قبل أن يقوم المخرج أوليفر ستون بإنتاج فيلم "وورلد تريد سنتر" الذي يروي تفاصيلها.
 
وحصل فيلم "فلايت 93" الذي أنتج لمحطة "أي آند إيه" الأميركية على ستة ترشيحات  لجوائز إيمي، في حين رشح فيلم "ذي فلايت ذات فوت باك" الذي بثته قناة ديسكافري حول الموضوع نفسه لجائزة واحدة، وفيلم "أنسايد 9/11" الوثائقي لمحطة ناشونال جيوغرافيك لجائزة واحدة.
 
كما حصل مسلسل "سليبر سل" الذي يروي قصة شخصين تسللا إلى الولايات المتحدة ويخططان لشن هجمات على أراضيها على خمسة ترشيحات وفيلم "بغداد أي آر" الوثائقي على ستة ترشيحات.
 
وحصل مسلسل "توينتي فور" الذي تبثه محطة فوكس منذ عام 2001 على 12 ترشيحا، ورشح الممثل كيفر ساثرلاند الذي يؤدي في هذا الفيلم دور العميل جاك باوور الذي يحاول إفشال مخططات مجموعات إرهابية، لجائزة أفضل ممثل درامي.

المصدر : الفرنسية